مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ميسي قيل أنه نعت أحد اللاعبين في مانشستر سيتي بـ “الغبي” و “السخيف” فيما دار الحديث ببداية المطاف على أن هذا الشخص هو فرناندينيو، قبل أن ينفي اللاعب البرازيلي ذلك.

إذاعة كوبيه الإسبانية نشرت تفاصيل الحادثة المثيرة موضحة أن ميكيل أرتيتا نجم آرسنال سابقاً وخريج أكاديمية برشلونة ومساعد جوارديولا حالياً هو الذي أهانه ميسي.

ووضحت الإذاعة ما حدث بالتفصيل، حيث تواجد ليونيل ميسي على باب غرفة الحكم من أجل الحديث معه الأمر الذي أزعج أرتيتا مما دفعه للقول “تحرك أيها الغبي، ضع نفسك في غرفة خلع الملابس” مما دفع ميسي للقول “تعال هنا وقل ذلك في وجهي أيها السخيف”.

يذكر أن صحيفة ديلي ميرور البريطانية ادعت في تقاريرها بأن ميسي تطاول على الحكم ووبخه في النفق المؤدي إلى غرف خلع الملابس مرتين، بعد نهاية الشوط الأول وبعد نهاية اللقاء.

نشر رد