مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد السيد يوسف الكاظم رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي أن دولة قطر رائدة العمل التطوعي في المنطقة العربية من خلال ما تبذله من جهود تطوعية حثيثة وكذلك نشر ثقافة التطوع ما أسفر عن وجود آلاف المتطوعين في مختلف المجالات وجاهزيتهم للمشاركة في كافة الأحداث المحلية والدولية.
وقال الكاظم في مؤتمر صحفي اليوم، إن هذه الريادة تبلورت في اختيار الجمعية العمومية غير العادية التي عقدت في القاهرة مؤخرا بأن تتولى دولة قطر رئاسة الاتحاد خلفا لدولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك منصب الأمين العام، حيث تم انتخاب السيد يوسف راشد السويدي أمينا عاما مع احتفاظ قطر بمقر الاتحاد أيضا، مشيرا إلى أن هذا الاختيار جاء نتيجة جهود قطر في هذا المجال ودعمها للعديد من الأنشطة والمبادرات التطوعية.
وتناول رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي استراتيجية الاتحاد خلال العام الجديد 2016- 2017، وأهمها إقامة العديد من الشراكات والاتفاقيات العربية والدولية للنهوض بالعمل التطوعي في العالم العربي أهمها تجديد اتفاقية الاتحاد مع برنامج الأمم المتحدة للعمل التطوعي لإقامة أنشطة دولية مشتركة، وتوقيع اتفاقية مع المنظمة الكشفية العربية بهدف نشر ثقافة العمل التطوعي لدى طلاب المدارس.
وحول أنشطة الاتحاد القادمة قال لدينا العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف الشباب في مختلف مراحله العمرية للنهوض بثقافة التطوع، خاصة ونحن مقبلون على أحداث كبيرة مثل بطولة كأس العالم في قطر لكرة القدم 2022 وهذا حدث يحتاج إلى متطوعين ليس من قطر وحدها ولكن من مختلف الدول العربية، وسيتم التنسيق بهذا الشأن مع الجهات المعنية لتوفير المتطوعين اللازمين وذلك بالتعاون مع مركز قطر للعمل التطوعي أيضا، وسوف يقام مؤتمر للإعلام التطوعي في البحرين في نهاية نوفمبر المقبل، يليه معسكر عمل للشباب في السودان، ثم تنظيم الملتقى الدولي الجامعي الثاني في قطر خلال شهر أبريل 2017، وكذلك الملتقى السنوي والذي يعقد في القاهرة فضلا عن البرامج الثابتة للاتحاد في مجالات الإغاثة وغيرها من أنشطة تطوعية.
وأضاف رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي أن الاتحاد لديه رخصة دولية للعمل التطوعي وسوف يقيم دورات للتعريف بالعمل التطوعي والأسلوب الأمثل للتعامل مع الأنشطة المختلفة، كما تم الاتفاق على إنشاء أكاديمية للعمل التطوعي تهدف إلى تدريب العمالة العربية على مختلف الحرف وذلك بالتعاون مع اتحاد المقاولين العرب، مشيرا إلى أن الاتحاد قدم العديد من الفعاليات الناجحة خلال الفترة الماضية في مختلف البلدان العربية.
وردا على سؤال حول طبيعة العلاقة بين الاتحاد ووزارة الثقافة والرياضة قال الكاظم إن سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة يدعم العمل التطوعي في قطر ومن هنا قام بتوفير مقر الاتحاد في برج الوزارة، كما يوفر الدعم لمختلف الفعاليات التي يقيمها الاتحاد تأكيدا على دور قطر الريادي في هذا المجال، مشيدا برعاية سعادة الوزير للأنشطة التطوعية والتي كان لها أثر كبير في نجاحها مثل متلقى الجامعات الدولي الأول في قطر.
وردا على سؤال لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ حول وجود إحصائيات خاصة بالمتطوعين في العالم العربي وكيفية الحصول على عضوية الاتحاد قال السيد يوسف الكاظم بخصوص الإحصائيات لدينا معلومات عن الأعداد ولكنها تحتاج إلى تحديث الآن وهو ما نقوم به حاليا لإعداد قاعدة بيانات دقيقة في ظل وجود نوعين من الأرقام وهي الأرقام المسجلة في العمل التطوعي والأعداد المشاركة في العمل فعليا، أما عن كيفية الانضمام إلى العضوية فيشترط أن يكون للجمعية أو المراكز الراغبة في الانضمام نظام أساسي ونشاط ملموس في المجال يتم الوقوف عليه عن طريق الزيارات الميدانية، وأن يحصل على موافقة بلده وألا يكون له نشاط سياسي وإذا كانت في دولة ممثلة من قبل يتم من خلال الجمعية المتواجدة في الاتحاد.
جدير بالذكر أن الاتحاد العربي للعمل التطوعي تم إنشاؤه بمبادرة قطرية في عام 2003، وتم اختيار الدوحة مقراً للاتحاد العربي للعمل التطوعي في الاجتماع التأسيسي للاتحاد، ويهدف إلى تحقيق التعاون بين الجهات التطوعية في الوطن العربي ويضم الدول العربية المنظمة حالياً للاتحاد (18) دولة عربية.

نشر رد