مجلة بزنس كلاس
صحة

 

أفادت دراسة حديثة أجرتها جامعة تكساس الأمريكية أن الرجال الذين يشربون فنجانين إلى ثلاث من القهوة يوميا يقل تعرضهم لمخاطر الضعف الجنسي، لكن زيادة الكمية قد يأتي بنتائج عكسية.

أظهرت دراسة نشرتها جورنال “بلوس ون” أن الرجال الذين يتناولون يوميا كمية بين 85 و 170 ميلليغرام من الكافيين تقل مخاطر إصابتهم بالضعف الجنسي بنسبة 42 في المائة مقارنة بمن لا يشربون القهوة إطلاقا أو يقل استهلاكهم من الكافيين عن 7 ميلليغرام يوميا.

أما أولئك الذين يتناولون بين 171 و 303 ميلليغرام كافيين في اليوم فتنخفض الاستفادة من الكافيين لديهم إذ تبلغ 39 في المائة فقط، حسب ما نقل الموقع الإلكتروني لجامعة تكساس.

ويستفيد أيضا من ذلك الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة. وبصرف النظر عن مصدر مادة الكافيين سواء كان الشاي أو القهوة أو أي مشروب آخر دافئا كان أم باردا فإن تأثيرها في تحسين القدرة الجنسية هو نفسه.

ونقل موقع جامعة تكساس عن لوبيز، أن الدراسة أظهرت أن مرض السكري هو أحد أشد عوامل الخطر بهذا لشأن و”هذا لم يكن مفاجأة”، حسب لوبيز.

يشار إلى أن حوالي 18 بالمائة من الرجال في الولايات المتحدة يعانون بداية من سن العشرين من ضعف القدرة الجنسية، ويقدر عددهم بحوالي 18 مليون رجل، حسب ما نقل موقع جامعة تكساس الأمريكية.

نشر رد