مجلة بزنس كلاس
صحة

 

تبدو عملية فقدان الوزن والحفاظ عليه مثل معجزة أحياناً نظراً لصعوبة فقدان الوزن الزائد، وتوجد أسباب عديدة في العصر الحالي لاكتساب مزيد من الوزن دون فقدانه.

لكن هل تمثل حبوب القهوة الخضراء إكسيراً لعلاج هذه المشكلة؟
تفيد تجارب سريرية حديثة لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية، أن حبوب القهوة الخضراء تحتوي على تركيبة متميزة، باستثناء الكافيين، تجعلها إكسيراً فعّالاً لإنقاص الوزن. وأن مستخلصات القهوة الخضراء علاج ناجح يزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون بكشل معتدل.

تتوفر مكملات مستخلص حبوب القهوة الخضراء النقية في محلات بيع المكملات الغذائية، وينصح خبراء التخسيس بتناول حبة من فئة الـ 400 ملغ 3 مرات في اليوم، قبل نصف ساعة من موعد كل وجبة.

من الهام التأكد من أن مكملات حبوب القهوة الخضراء تحتوي على مكونات طبيعية، وأنها خالية من أية عناصر اصطناعية أو كيميائية.

تُعزى خصائص فقدان الوزن الموجودة في حبوب القهوة الخضراء إلى أحد مضادات الأكسدة، ويسمّى حمض الكلوروجنيك، الذي يمنع امتصاص الجلوكوز في الأمعاء الدقيقة، ويمنع إطلاق سراحه من الكبد إلى مجرى الدم. يساعد ذلك على خفض مستوى السكر بالدم، فيحرق الجسم الدهون المخزّنة للحصول على الطاقة.

نشر رد