مجلة بزنس كلاس
تأمين

فازت الشركة الإسلامية القطرية للتأمين بجائزة أفضل شركة للتكافل العائلي للعام، تتويجا لمسيرتها خلال أكثر من ربع قرن كرائدة للتأمين التكافلي الإسلامي في قطر والإقليم، وذلك في الاحتفال الضخم السنوي الثالث لجوائز الريادة في صناعة التأمين بالشرق الأوسط والذي ترعاه سنويًا مجلة تأمين الشرق الأوسط وآسيا والمقام في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي، والذي حضره أكثر من 400 مشارك من العاملين في صناعة التأمين على مستوى جميع دول الشرق الأوسط، وتأتي هذه الجائزة ضمن جوائز الريادة التأمينية والتي تمنح من خلال معايير فنية دقيقة تغطي عناصر الملاءة المالية، الابتكار والتجديد إضافة إلى التفاعل مع المسؤولية الاجتماعية وجهود الشركة في خلق ونشر الوعي التأميني التكافلي بمحيط عملها وهي من أكثر جوائز صناعة التأمين في العالم مصداقية وتخضع للجنة تحكيم ذات مصداقية في عالم صناعة التأمين في العالم لما لأعضائها من تأثير في صناعة التأمين وإعادة التأمين في العالم كممثلين لشركات تأمين وإعادة تأمين عالمية.. على سبيل المثال لا الحصر الأمين العام للاتحاد العام العربي للتأمين، والأمين العام للاتحاد الأفرو آسيوي للتأمين ومديرو ورؤساء شركات ميونيخ ري – وأيكون للإعادة واتحاد جنيف للإعادة إضافة إلى معهد التأمين القانوني بالمملكة المتحدة، ومكتب التصنيف العالمي أ.م بست وغيرهم وكانت الإسلامية للتأمين واحدة من 16 شركة فائزة من 44 شركة شاركت في المنافسة..

جدير بالذكر أن الإسلامية للتأمين تم اختيارها من بين أكثر من 250 شركة تأمين وتعتبر الشركة القطرية الوحيدة التي تم تكريمها للمرة الثانية في تاريخ الفعالية لأنه قد سبق وأن توجت في الاحتفال الأول للعام 2014 في تلك الفعاليات بجائزتي التفوق والريادة كأفضل شركة تكافل عام وأفضل شركة تكافل عائلي للعام، وهو ما يعتبر تقديرًا من رواد صناعة التأمين لدورها الريادي، وقد تسلم درع الجائزة في فعاليات الحفل السيد علي إبراهيم العبد الغني الرئيس التنفيذي للشركة..

وقد صرح سيادته بهذه المناسبة بأنه يتشرف بإهداء هذا الدرع لسعادة الشيخ عبد الله بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، وسعادة أعضاء مجلس الإدارة الموقرين، وذلك لدعمهم المستمر لمسيرة الإسلامية للتأمين وثقتهم في إدارتها العليا وموظفيها وأيضًا يهديه إلى جميع الزملاء العاملين في صناعة التأمين بالدولة، إضافة إلى جميع المشاركين في تغطياتها التأمينية التكافلية عبر مسيرتها الطويلة لوضعهم ثقتهم في تطبيقاتها الإسلامية لمفهوم التأمين الإسلامي التكافلي والذي تجسد في حفاظها على التوزيع الدائم للفائض التأميني والذي حافظ على معدل 20% خلال الست سنوات الأخيرة والحمد لله.

نشر رد