مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: حققت القطرية لرجال الأعمال التابعة للخطوط الجوية القطرية تقدماً كبيراً في أعمالها حيث تطورت خدمات الشركة بشكل متسارع في مجال إدارة الطائرات الخاصة في مقرها في الدوحة.
وتلبية للطلب الكبير من العملاء القطريين المالكين لطائرتهم الخاصة، شهدت القطرية لرجال الأعمال زيادةً كبيرة في توقيع اتفاقيات إدارة الطائرات، وأضافت ثلاث طائرات مملوكة إلى أسطولها خلال الأشهر ال18 الأخيرة.
وتوفر خدمة إدارة الطائرات في القطرية لرجال الأعمال لمالكي الطائرات الخدمات والمتطلبات المصممة خصيصاً لتلبية احتياجاتهم، كما أنها تشمل بشكل عام على الاهتمام بتشغيل الطائرة بشكل كامل، والتخطيط للرحلة وتخصيص طيارين ومضيفين يتمتعون بخبرات عالية إضافة إلى تنظيم خدمة الطعام والشراب على الطائرة وكافة الترتيبات الأرضية بما فيها تزويد الطائرة بالوقود وركنها في العنابر وتنظيف الطائرة في الدوحة وفي أنحاء العالم.
كما يستفيد مالكو الطائرات من إمكانيات القطرية لرجال الأعمال مثل فريق صيانة الطائرات المؤهل بالخبرة والمهارات اللازمة والذي يضمن القيام بجميع عمليات الصيانة على أعلى المستويات وبشكل يطابق مواصفات ومعايير أكبر الهيئات التنظيمية في العالم.
وبهذه المناسبة قال سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية والذي يرأس كذلك القطرية لرجال الأعمال: “إن القطرية لرجال الأعمال هي شركة أساسية تابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، وقد تطورت لتصبح شركة ذات مستوى عالمي لتشغيل الطائرات منذ تأسيسها في 2009”.
وأضاف سعادة السيد الباكر: “إضافة إلى خدمة عمليات الطائرات المستأجرة الناجحة، فإننا سعداء بأن نعلن عن تمكننا من تقديم خدمة إدارة الطائرات لعملائنا من النخبة، ونحن نرى إمكانية كبيرة في السوق لهذه الخدمة الجديدة والمطلوبة لقطاع طيران الأعمال”.
ونظراً لأن القطرية لرجال الأعمال هي شركة تابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية الحائزة على العديد من الجوائز المرموقة، سيحظى مالكو الطائرات على أعلى مستوى من الخدمات سواء من ناحية الجودة أو الراحة أو الخبرة، كما يستطيعون الاستفادة من شبكة الخطوط الجوية القطرية العالمية وقدرتها الكبيرة على توفير مجموعة من الخدمات المطلوبة عند تشغيل الطائرة.
وتعليقاً على ذلك قال السيد ديفيد ادواردز نائب الرئيس التنفيذي للقطرية لرجال الأعمال: “لقد شهدنا خلال الأشهر ال18 الماضية استمراراً في نمو عملياتنا لإدارة الطائرات، ونحن سعداء لرضى عملائنا عن خدماتنا و الذين يقدرون خبرتنا الواسعة والمزايا التي توفرها لهم مجموعة الخطوط الجوية القطرية”.
وأضاف ادواردز: “عند الأخذ في الاعتبار أن امتلاك طائرة خاصة هو استثمار كبير ويترتب عليه مسؤوليات كبيرة ومعقدة، فمن المهم العمل مع شريك يتمتع بالخبرة و يستطيع أن يتعامل مع جميع متطلبات امتلاك طائرة، و بما يضمن للمالكين الاستمتاع بتجربة طيران سهلة ومريحة”.
ومن المزايا الأخرى المهمة التي تقدمها القطرية لرجال الأعمال هو أن مالكي الطائرات بإمكانهم طلب تأجير طائراتهم إلى طرف ثالث عندما لا يستخدمونها، وبالتالي تحقيق عائدات تغطي جزءاً من تكلفة شراء الطائرة.
وفي هذه الحالة فإن القطرية لرجال الأعمال توفر لمالكي الطائرات جميع التوجيهات الضرورية وتعمل معهم بشكل وثيق لوضع برنامج تأجير خاص بهم يتضمن تقارير مالية وتشغيلية شهرية.
وتشغل القطرية لرجال الأعمال حالياً أسطولاً من طائرات المسافات الطويلة مؤلفاً من ثماني طائرات حديثة من طراز بومبارديه، وثلاث طائرات تشالنجر 605، وأربع طائرات غلوبال 5000 وطائرة غلوبال XRS الفخمة المؤلفة من مقصورتين وتتسع لما يصل إلى 13 مسافراً.
وإضافة إلى ذلك فقد حصلت القطرية لرجال الأعمال في شهر فبراير على طائرة ايرباص A319 التي تضم 40 مقعداً جميعها من مقاعد درجة رجال الأعمال والتي تتوفر للتأجير إلى الوجهات العالمية للمجموعات الكبيرة.
ومن المتوقع أن يزداد أسطول القطرية لرجال الأعمال حيث أعلنت مؤخراً عن شراء ما يصل إلى 30 طائرة من شركة غلف ستريم من بينها طلبات شراء مؤكدة وخيارات شراء لمجموعة من الطائرات الجديدة ذات المقصورة العريضة وهي G500 و G600 وطائرة G650ER التي تعد من أهم طائرات غلف ستريم. ويتوقع أن تنضم أولى طائرات G650ER إلى أسطول القطرية لرجال الأعمال في الربع الأخير من العام 2015.

نشر رد