مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزتس كلاس: أعلنت القطرية للشحن الجوي أمس أنها تحتل المرتبة الثالثة عالمياً كأكبر شركة شحن جوي وذلك وفقاً لأحدث الأرقام التي أعلنها الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا”، ويعد ذلك نمواً استثنائياً بالنسبة للشركة التي تتمتع بنمو متسارع حيث تمكنت من الصعود من المرتبة الـ16 إلى المرتبة الثالثة في غضون خمسة أعوام فقط ولديها حالياً أسطولاً من طائرات الشحن يضم ست طائرات إيرباص A330 وثماني طائرات بوينج 777 وطائرة بوينج 747.

وقال السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “وجودنا في المرتبة الثالثة كأفضل شركة شحن عالمية في العالم هو دليل على جهودنا المبذولة والتزام فريق عملنا في القطرية للشحن الجوي على مدار السنوات الخمس الماضية. وتعد إمكانياتنا للشحن عنصراً داعماً لنجاح مجموعتنا ونموها وستظل مركز اهتمامنا مع مواصلة توسعاتنا خلال السنوات القادمة”.

وكشف خلال مؤتمر صحفي في مطار حمد الدولي، مخطط لافتتاح مبنى جديد للشحن يفوق حجمه حجم المبنى الحالي ومؤلف من طابقين، وسيمكّن المبنى الجديد مع المبنى الحالي من رفع الطاقة الاستيعابية للشحن الجوي بالمطار من 1.4 مليون طن سنوياً إلى 4.4 مليون طن سنوياً، وذلك مع حلول العام 2018.

وأشار الباكر إلى أن المخطط المستقبلي يشمل رفع القدرة الاستيعابية للشحن في مطار حمد الدولي حتى 7 ملايين طن سنوياً بعد الانتهاء من أعمال التوسعة الجارية حالياً، وأعلن أن الناقلة تعتزم إطلاق خدمتين جديدتين: QR Equine وQR Express.

وستقدم الشركة من خلال QR Equine خدمات من فئة خمس نجوم ومرافق من الطراز العالمي لنقل الأحصنة بإدارة فريق عمل مؤلف من مختصين في هذا المجال. ومع أسطولها الحديث المؤلف من طائرات شحن إيرباص وبوينج التي تمتاز بإمكانية التحكم بدرجات الحرارة على متنها وإسطبلات الأحصنة الرحبة والمريحة وفريق العناية بالأحصنة الذي يرافقها خلال الرحلة إضافة إلى شبكة وجهاتها التي تضم أكثر من 150 وجهة، تضمن شركة القطرية للشحن الجوي توفير أعلى مستوى من الراحة والعناية والسلامة لجميع الأحصنة المسافرة على متنها. وعلى الأرض، يوفر مرفق العناية بالحيوانات الحية في مبنى القطرية للشحن الجوي بيئة مثالية للأحصنة تضم إسطبلات مكيفة وحقل صغير بجانبها وفريق من الأطباء البيطريين متواجدين في الموقع.

أما خدمة QR Express فستقدم للعملاء إمكانية الحجز عبر نظام بسيط يوفر الأولوية لتحميل بضائعهم وسرعة مناولتها وضمان توصيلها بسرعة. ومن المزايا الأخرى لهذه الخدمة فترات قصيرة ومرنة لاستلام البضائع والسرعة في نقل البضائع بين المنصات (لبضائع الترانزيت السريع) إضافة إلى الأولية في تحميل البضائع في مدينة الانطلاق وتنزيلها وسرعة تسليمها في الوجهة النهائية (خلال 90 دقيقة فقط).

 

 

نشر رد