مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

20 % نمواً في حجوزات السياحة المحلية إلى لندن

باسم: “ناصر بن خالد” توفر أجواء من الرفاهية للمسافرين من السوق المحلي

حسين: حركة الحجوزات المرتفعة ساهمت في حيوية مكاتب السفر والسياحة

حبراق: موسم الصيف الحالي الأكثر نشاطاً لمختلف شركات الطيران

ساهم موسم الصيف الحالي في دعم حيوية الأعمال التشغيلية لشركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة العاملة في السوق المحلي من خلال النمو الواضح في الحجوزات إلى مختلف المقاصد والوجهات السياحية العالمية.

وحظيت الخطوط الجوية القطرية بنصيب كبير من هذه الحجوزات كما استأثرت العاصمة البريطانية لندن بإقبال متميز من حركة السياحة المحلية نظرا لتوفيرها جملة من التسهيلات والامتيازات.

وفي هذا السياق قال السيد أحمد حسين مدير عام وكالة تورست للسفر والسياحة “إن بوصلة السفر في السوق المحلية تتجه موسم الصيف الحالي إلى العديد من المقاطع السياحية الدولية ولكن العاصمة البريطانية لندن تحتل مكان الصدارة بفضل أجوائها المعتدلة وتوفيرها معطيات احتفالية وترفيهية نوعية، إضافة إلى تعدد مقاصد تسوقها، فضلا عن التسهيلات التي تقدمها فيما يتعلق باستخراج تأشيرات الدخول التي لا تتجاوز مدتها ال 48 ساعة، مبينا أن الخطوط الجوية القطرية التي تعتبر من أسرع شركات الطيران نموا في العالم وأكثرها استحواذا على الجوائز الدولية تستأثر بنصيب كبير من حركة المسافرين إلى لندن نظرا لتسييرها 7 رحلات يومية إلى مختلف المطارات البريطانية، إضافة إلى خدماتها النوعية سواء على متن الطائرات أو على مستوى الأرض.

وقال أحمد حسين “إن معدلات السفر إلى العاصمة البريطانية لندن ارتفعت الموسم الحالي إلى أكثر من 20% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، منوها إلى أن مدينة لندن تتيح أيضا للسائح المحلي فرص التحرك إلى العديد من المقاصد السياحية في شتي دول أوروبا، مبينا أن حركة الحجوزات المرتفعة خلال الموسم الحالي ساهمت في إنعاش وحيوية الأعمال التشغيلية لشركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة التي شهدت نشاطا وديناميكية غير مسبوقة.

ومن جهته قال السيد باسم إسماعيل مدير عام وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة “إن حجوزات موسم الصيف الحالي لعبت دورا بارزا في تعزيز أعمال مختلف شركات الطيران ومكاتب السفر، التي تأتي في مقدمتها وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة التي استطاعت أن توفر أجواء من الرفاهية والاسترخاء للمسافرين من السوق المحلي خلال حجزهم مقاعد سفرهم إلى مختلف الوجهات السياحية العالمية، موضحا أن وكالة ناصر بن خالد شهدت إقبالا نوعيا موسم الصيف الحالي من المسافرين الذين أشادوا بخدماتها والتقنيات المتطورة التي تتبعها في تنفيذ أعمالها التشغيلية.

وقال باسم “إن العاصمة البريطانية لندن استحوذت على نصيب كبير من حركة السياحة المحلية تجاوزت ال 20% مقارنة بالموسم الماضي عازيا استئثار مدينة لندن بهذا الكم الهائل من السياح والمسافرين إلى جملة من الأسباب يتبوأ مقدمتها تعدد مرافقها الترفيهية التي تتيح للسياح قضاء أجمل الأوقات إضافة إلى تنوع مقاصد التسوق الراقية التي توفر أحدث العلامات التجارية وتتماشى مع معطيات بيوت الموضة العالمية فضلا عن أجوائها المناسبة، مبينا أن النشاط والحيوية التي شهدها موسم الصيف الحالي ساهم بإيجابية في دفع عجلة نمو الأعمال التشغيلية لمكاتب السفر والسياحة.

وقال باسم “إن الخطوط الجوية القطرية التي حظيت بجملة من الأوسمة التقديرية العالمية نتيجة مكونات خدمتها النموذجية تستحوذ صيف الموسم الحالي على 80% من معدل الحجوزات إلى مختلف المقاصد والوجهات بفضل خدماتها المتميزة على مستوى الأرض وعلى متن أسطول طائراتها.

وبدوره قال السيد زهير حبراق مدير شؤون الطيران بمؤسسة عبر الشرق “إن موسم الصيف الحالي يعتبر من المواسم الأكثر نشاطا لمختلف شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة، مبينا أن بوصلة السياحة المحلية تتجه في معظمها إلى العاصمة البريطانية لندن مضيفا بالقول إن مدينة لندن تستحوذ صيف الموسم الحالي على ما بين 15 و 20% من السياحة المحلية، مبينا أن الخطوط الجوية القطرية التي تتربع على عرش صناعة السفر على الصعيد العالمي تستأثر بأكثر من 85% من مسافري السوق المحلي المتجهين إلى مختلف المطارات البريطانية. موضحا أن الخطوط القطرية التي نالت العديد من الجوائز الدولية من المؤسسات العالمية المعنية بتقييم صناعة السفر تساهم بإيجابية في تعزيز المسيرة التشغيلية لمكاتب السفر والسياحة من خلال نمو حركة الحجوزات إلى مختلف المقاصد والمحطات السياحية الدولية.

وقال حبراق “إن العاصمة البريطانية لندن تستحوذ صيف الموسم الحالي على عدد كبير من السياحة المحلية بفضل أجوائها المعتدلة وتعدد مرافقها السياحية ومراكز تسوقها المتنوعة حيث توفر مختلف العلامات التجارية التي تجسد آخر ما أنتجته بيوتات الموضة العالمية، متوقعا أن تستحوذ مدينة لندن صيف الموسم الحالي على عدد كبير من السياحة العالمية.

الشرق

نشر رد