مجلة بزنس كلاس
أخبار

في إطار مساعيها لجذب الكفاءات الوطنية الصاعدة نحو قطاع الطيران المزدهر في قطر، رحبت الخطوط الجوية القطرية بـ60 طالبًا قطريًا انضموا إلى برنامج التدريب الصيفي، والذي يعد جزءًا من مبادرات برنامج الدرب للتقطير. وتمكن جميع الطلبة المشاركين في البرنامج من معايشة بيئة العمل الحيوية التي تتمتع بها الخطوط الجوية القطرية، والتي تمنحهم الفرصة لاكتساب وصقل مهاراتهم المهنية الأساسية، مما سيكون من شأنه مساعدتهم على تحقيق مسيرة مهنية ناجحة عقب تخرجهم.

يذكر أن حفل الترحيب بالطلبة الجدد كان قد أقيم في فندق أوريكس روتانا في الدوحة، بالتزامن مع الذكرى السنوية الرابعة لإطلاق برنامج التدريب الصيفي، حيث شهدت نسخة هذا العام انضمام 60 متدربًا إلى البرنامج الذي استقطب العديد من الطلاب والطالبات منذ إطلاقه في عام 2012.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة نبيلة فخري، نائب أول الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بالخطوط الجوية القطرية:”يمثل الشباب القطري المستقبل المشرق الذي ينتظر مختلف القطاعات الاقتصادية في بلادنا، بما في ذلك قطاع الطيران المزدهر، وبدورنا فإننا حريصون على تزويدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لهم ليصبحوا قادة ناجحين في أي مجالٍ يختارونه فور تخرجهم.

يتيح برنامج الدرب للتقطير الفرصة للكفاءات الوطنية الصاعدة لاستكشاف الحياة المهنية في إحدى أبرز المؤسسات التي تسعى إلى تعزيز هوية العمل الجماعي وتشجيع ثقافة الابتكار، ليس على مستوى المنطقة فحسب، بل العالم ككل، إن ما يقدمه هذا البرنامج يجسد عالمًا من الفرص بهدف تمكين الشباب القطري من تعزيز فرصهم الوظيفية وتحقيق النجاحات في مستقبلهم المهني”.

وباشر المتدربون الجدد انضمامهم إلى البرنامج بقضاء أربعة أيام من التدريب في مجالات الآداب والسلوكيات المتبعة في مجال الاتصالات المهنية، وتعلم أهم مهارات العروض التقديمية، واستخدام برنامج “مايكروسوفت ايكسل”، من أجل إعدادهم للانخراط ببيئة العمل، ومن ثم تم وضع الطلبة المشاركون ضمن فرق يشرف عليها مدربون متخصصون في تحسين أدائهم وذلك لضمان حصولهم على تجربة تدريبية مثالية.

وخلال نسخة هذا العام من البرنامج، حظي الطلبة المتدربون بفرصة العمل ضمن العديد من الأقسام في المقر الرئيسي للخطوط الجوية القطرية، بما في ذلك العمل ضمن القسم التجاري في مطار حمد الدولي، أو أقسام المشاريع المالية، القسم التجاري، التمويل، التسويق، تقنية المعلومات، الموارد البشرية، القطرية للعطلات، السوق الحرة القطرية. خدمة العملاء، الهندسة، والأقسام الفنية التابعة للناقلة القطرية، وأيضًا في فندق أوريكس روتانا.

ومع نهاية برنامج التدريب الصيفي، سيكون الطلبة المشاركون قد اكتسبوا مهارات العمل الجماعي ضمن فرق منظمة، إلى جانب مهارات التخطيط وإدارة الموارد، إضافة إلى القدرة على إظهار المسؤولية الفردية من خلال العمل على مهام متعددة.

كما يذكر أن المتدربين المشاركين في برنامج التدريب الصيفي سيمكنهم الحصول على شهادات بعدد الساعات التي قضوها في البرنامج. وحاليًا هناك تسع جامعات محلية وعالمية تعطي شهادتها في برنامج التدريب الصيفي في الخطوط الجوية القطرية وهي: جامعة فرجينيا كومنولث، جامعة نورث ويسترين، جامعة قطر، جامعة ستندن، إضافة إلى جامعات كولورادو، أريزونا، يوتاه في الولايات المتحدة الأمريكية وجامعتي هودرسفيلد، وليدز بيكيت في المملكة المتحدة.

نشر رد