مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

مدينه ميلان إحدى أكثر المدن عراقة في أوربا وإيطاليا نظرًا لامتلاكها للعديد من المباني التاريخية التي تعود للقرون الوسطى ولعل أبرز هذه المباني هي الفيلا الملكية الواقعة في مونزا شمال إيطاليا والمحاطة بحديقة مونزا الكبيرة إحدى أجمل وأروع الحدائق المغلقة في أوروبا، ويعود تاريخ البناء في الفترة الواقعة بين عام 1777 و 1780 وذلك على يد جوزيبي بيرماريني حينما كانت لومبارديا جزء من الإمبراطورية النمساوية

3-royal1

كان يستخدم المبنى في نشأته كقصر ملكي يقام فيه النشاطات الت تتعلق في شؤون الدولة لكن أصبح فيما بعد مكان إقامة والي ايطاليا ومع سقوط إمبراطورية النمسا الأولى عام 1815 تم إدراج مونزا ضمن مقاطعة ميلان، وفي عام 1861 عندما أنشئت مملكة إيطاليا الجديدة أصبح البناء قصر مخصص للعائلة الحاكمة الإيطالية

3-royal2

يشمل مجمع القصر كنيسة كافاليريرزا الملكية ومسرح المحكمة الذي كان يستضيف أهم النشاطات الثقافية في القرن الثامن عشر، وتضم غرف الطابق الأول الصالونات الكبرى والقاعات والشقق الملكية للملك همبرت الأول والملكة مارغريتا سافوي أول من حكموا أيطاليا الجديدة، والغرف الملكية مزينة بأجمل أنواع الحلي الإيطالي، وفي الخارج يحاط القصر بالحدائق الملكية الرائعة الذي صممها بيرماريني على الطراز الإنكليزي

يفتتح القصر أبوابه للزوار يوميًا في تمام الساعة ال 10:00 صباحًا ويغلق عند ال 10:00مساًء، ويستضيف القصر في هذه الأيام المعارض المؤقتة لمختلف مجالات الفنون

نشر رد