مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يدعى القصر الكبير وذلك لأن حجمه كاسمه كبير يضم مجموعة من المباني ، ويقع في العاصمة التايلاندية بانكوك ، و يعتبر المقر الرسمي لملوك البلاد. ويرجع تاريخه إلى العام 1782 في عهد الملك راما الأول عندما انتقل إلى العاصمة وقرر بناء قصر جديد للسكن ولشؤون الحكومة فكان هذا القصر الذهبي المكون من عدة مبان خشبية تحيط بالجوانب الأربعة مع الحائط الدفاعي للقصر والذي يبلغ طوله 1.900 متراً ويوفر مساحة 218.400 متراً مربعاً ، كما تم فيه بناء الهيكل البوذي المخصص لعبادة الملك الشخصية .

3-thai

تعاقب على السكن فيه عدة ملوك حتى راما الخامس الذي قرر أن يسكن في قصره الخاص، إلا أن القصر لا يزال حتى وقتنا الراهن مستخدم في المراسم والطقوس الملكية .

يعد من أهم مناطق الجذب السياحية في بانكوك ، وتراعى فيه قوانين خاصة في ارتداء الملابس فلا يجوز للزوار أن تكون سيقانهم وأذرعتهم مكشوفة بل يجب أن تكون مغطاةً بشكل كامل.

يضم القصر مجموعة من الأجنحة والمواقع الهامة كجناح المياه المقدسة وهو المكان الذي أقسم فيه الرهبان التايلانديون على الولاء للملك وتنقيه أنفسهم فيه ، وهناك جناح التعرية الذي يضم الفيلة وهو المكان الذي ركب الملك فيله فيه قبل سير المواكب ، كما يوجد فيه قاعة الجنازة التي تضم جثث العائلة المالكة التايلاندية الذين ماتوا.

يعد القصر هيكلاً معمارياً فريداً من نوعه وذلك لأنه يجمع بين الفن المعماري التايلاندي والفيكتوري ، كما ويحتوي على مجموعة من الأسلحة ورماد للمتوفين من أفراد العائلة المالكة و قاعة العرش. سياحته واستكشافه يتطلبان وقتاً كبيراً لذلك لابد من التخطيط جيداً قبل زيارته.

نشر رد