مجلة بزنس كلاس
أخبار

قال الدكتور عبدالسلام علي القحطاني الرئيس التنفيذي لبعثة الحج القطرية إن موسم حج هذا العام كان ميسرا ومميزا لحجاج دولة قطر وسارت ظروف إتمامهم للمناسك على أحسن وجه.
وأكد أن بعثة الحج القطرية تبدأ في عملها منذ الآن للتحضير للموسم القادم والإعداد له من خلال وضع البرامج وخطط التطوير حيث الطموح في تقديم خدمات أفضل لحجاج قطر لا يتوقف عاما بعد عام.
وأشار إلى أن بعثة الحج القطرية تغادر الأراضي المقدسة يوم الجمعة، بعد أن تكون جميع حملات حجاج الدولة قد غادرت مكة المكرمة اليوم، لتعود سالمة إلى الدوحة بعد أدائها الركن الخامس من الإسلام.
ونوه الدكتور القحطاني، في تصريح لوسائل الإعلام المحلية المرافقة لبعثة الحج، بالظروف التي هيأتها المملكة العربية السعودية لاستقبال ضيوف الرحمن والإمكانيات الكبيرة التي سخرتها لخدمتهم، معبرا عن عميق تقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين وكافة السلطات في المملكة على كل ما بذلوه في سبيل التيسير على الحجاج وخدمتهم وضمان أمنهم وسلامتهم.
كما أشاد بتعاون وزارة الحج والعمرة السعودية ومؤسسة مطوفي دول جنوب آسيا مع مكتب شؤون حجاج دولة قطر في سبيل إتمام إجراءات حجاج قطر والتسهيل عليهم حتى يؤدوا مناسك الحج بيسر وسهولة.
وأوضح الدكتور عبدالسلام القحطاني أن التسهيلات الكبيرة التي لقيها حجاج قطر هذا العام سواء في مكة المكرمة أو في المشاعر المقدسة يرجع إلى العديد من العوامل ومن أهمها أن بعثة الحج القطرية أصبحت منذ الموسم الماضي تضع على عاتقها الدور الأكبر في تسيير شؤون حجاج قطر سواء في التعامل مع مؤسسة مطوفي دول جنوب آسيا أو تجهيز مخيمات منى وعرفات بأفضل الإمكانيات وكذلك التنسيق مع رجال الأمن والمرور في المملكة العربية السعودية لتفويج الحجاج حين التصعيد لعرفة والنفرة إلى مزدلفة ثم العودة إلى منى لرمي الجمرات.
وأشار في هذا الإطار إلى النجاح الباهر الذي حققته البعثة في تفويج الحجاج بالحافلات وفي وقت قياسي من عرفات إلى مزدلفة في رحلة لم تستغرق أكثر من 30 دقيقة وذلك بفضل جهود القائمين على هذه الأمور في بعثة الحج القطرية.
وأكد أنه لم تعترض حجاج قطر هذا العام أي معوقات أثناء تأدية المناسك وكل الإشكاليات البسيطة تم التعامل معها وحلها بسرعة، الأمر الذي أكده الحجاج أنفسهم حيث أثنوا على الجهود المبذولة من أجلهم من قبل بعثة الحج القطرية وهو واجب على البعثة. وقال “نتمنى أنه لم يحصل أي تقصير في أداء هذا الواجب وإن كان هناك أي قصور فهو بدون قصد ونطلب المعذرة من الحجاج”.
وشدد الرئيس التنفيذي لبعثة الحج على أن مكتب شؤون حجاج دولة قطر في مكة المكرمة وكافة القائمين على شؤون البعثة يعملون في كل عام وبعد انتهاء موسم الحج على خطط للتطوير للعام المقبل حيث إن العمل في هذا الجانب لا يتوقف ويجب أن تكون مهمة بعثة الحج أفضل في كل موسم جديد عن الموسم الماضي.
وفي هذا الإطار، أشاد الدكتور عبدالسلام القحطاني بالدور الكبير الذي قام به جميع منتسبي بعثة الحج وما قدموه من خدمات للحجاج ساهمت بشكل كبير في إنجاح موسم حج هذا العام، منوها أيضا بتعاون أصحاب الحملات مع بعثة الحج القطرية الأمر الذي صب في الأخير لفائدة حجاج قطر.
كما شكر الدكتور القحطاني كافة وسائل الإعلام التي رافقت بعثة الحج حيث عملت على نقل وقائع حج هذا العام ومتابعة كل صغيرة وكبيرة تخص الحجاج.
وكانت بعثة الحج القطرية قد قامت منذ قدومها إلى مكة المكرمة في أواخر شهر أغسطس الماضي على تهيئة كل الظروف المناسبة لاستقبال حجاج دولة قطر والذين بدأ توافدهم على مكة في الخامس من سبتمبر الماضي.
وقامت البعثة طيلة الفترة الماضية بمتابعة حجاج قطر لحظة بلحظة وذلك بفضل اعتمادها على تكنولوجيا حديثة ساهمت في تتبع رحلات الحجيج منذ مغادرتهم الدوحة وأثناء تواجدهم في الأراضي المقدسة وحتى عودتهم مرة أخرى إلى الدوحة سالمين.
وبذلت كل الوحدات المختلفة التي تتكون منها بعثة الحج جهودا كبيرة في سبيل توفير كل سبل الراحة لحجاج قطر والسهر على ضمان إتمامهم للمناسك بكل يسر وسهولة وذلك من خلال الإشراف والتنسيق الدائمين على الحملات التي تعاونت بشكل كبير مع البعثة الأمر الذي ساهم في النهاية في إنجاح موسم حج هذا العام دون معوقات.
وكانت بعثة الحج ومن خلال مركز دعم حجاج دولة قطر قد أتاحت للحجاج خدمة المساعدة والدعم على مدار 24 ساعة من خلال الاتصال المجاني بالرقمين (132) من داخل دولة قطر و ( 8003040444 ) من داخل المملكة العربية السعودية.

نشر رد