مجلة بزنس كلاس
أخبار

بدأت بالقاهرة أعمال الدورة الثالثة والستين للجنة الإقليمية لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية.
وتشارك دولة قطر في الاجتماع بوفد برئاسة الدكتور صالح بن علي المري مساعد الأمين العام للشئون الطبية بالمجلس الأعلى للصحة.
ويناقش الاجتماع العديد من الموضوعات الهامة ومن أبرزها الميزانية البرمجية المقترحة (2018- 2019) والتقرير السنوي للمدير الإقليمي لعام 2015، بالإضافة إلى تقارير مرحلية حول استئصال شلل الأطفال والأمراض المستجدة التي تعاود الظهور وأمراض المناطق المدارية المهملة والوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، إلى جانب تنفيذ اللوائح الصحية الدولية (2015) والتغطية الصحية الشاملة وإعداد مجموعة من الخدمات الصحية الأساسية وتوسيع نطاق ممارسة طب الأسرة.
كما تناقش الدورة أيضا تحسين فرص الوصول إلى التكنولوجيات المساعدة والإطارين الاستراتيجيين لتعزيز المختبرات الصحية وخدمات نقل الدم، بالإضافة إلى القرارات الإجرائية ذات الأهمية للإقليم التي اعتمدتها جمعية الصحة العالمية في دورتها التاسعة والستين والمجلس التنفيذي في دورتيه (138 و139)، إلى جانب استعراض مسودة جدول الأعمال المؤقت للدورة الأربعين بعد المائة للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية وإصلاح الحوكمة ورسم مستقبل الصحة في إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، إضافة إلى تسمية المدير الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية.
وتعد اللجنة الإقليمية لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية هي الهيئة المعنية برسم السياسات الصحية في الإقليم وتجتمع كل عام لصياغة السياسات الإقليمية الرامية لحفظ الصحة العمومية والاستجابة للتهديدات الشائعة في هذا المجال.

نشر رد