مجلة بزنس كلاس
أخبار

اختتمت مساء أمس فعاليات واحتفاليات وزارة الثقافة والرياضة التي تقيمها بمناسبة عيد الأضحى المبارك في حديقة دحل الحمام.
وتضمنت الفعاليات التي استمرت ثلاثة أيام العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية والتراثية، حيث حرصت وزارة الثقافة والرياضة خلال مهرجان عيد الأضحى على أن يتمازج الفن الشعبي القطري مع الفنون العربية والأجنبية من خلال ما تقدمه فرق الجاليات المختلفة المقيمة في قطر.
وشهد اليوم الثالث الأخير من مهرجان عيد الأضحى عرض الفن الشعبي القطري الذي قدمته فرقة مشاعل للفنون الشعبية من خلال لوحاتها المستوحاة من التراث الفني الشعبي، وسط تفاعل الجمهور، كما قدمت فرقة الجالية الفلبينية فقرات متنوعة منها رقصات شعبية واستعراضية، بالإضافة إلى الأغاني الفلكلورية في الفلبين.
وقد استمتع جمهور المهرجان بالأجواء التراثية وتعرفوا على جوانب مختلفة من الثقافة في قطر، حيث تم تخصيص ركن خاص بالحرفيين يتضمن حرف صناعة البشوت وصناعة الصناديق والخواص، وكذلك تخصيص ركن للحرفيات، ليشاهد الجمهور مباشرة كيف تتم هذه الحرف، كما تم تخصيص ركن آخر للأكلات الشعبية وتقديم القهوة العربية، إضافة إلى مسابقات ترفيهية للأطفال وورشة رسم لهم ومسابقات في فن الرسم، وتوزيع الهدايا على الأطفال الذين شعروا بسعادة غامرة نتيجة الفقرات المبهجة والمشوقة لهم فضلا عن عروض الألعاب الشعبية للأطفال وتواجد الشخصيات الكارتونية المحببة لديهم.
وكان المهرجان قد شهد عروضا فنية للجاليتين الهندية والمصرية إلى جانب الفنون الشعبية القطرية التي قدمتها الفرق المختلفة خلال اليومين الأول والثاني للمهرجان.

نشر رد