مجلة بزنس كلاس
صحة

 

لا شك أن الفستق من المكسرات التي تحظى بشعبية واسعة، حيث غالباً ما يستخدم في إعداد العديد من الحلويات. وإلى جانب مذاقه اللذيذ، له العديد من الفوائد الصحية.

يعزز المناعة
إذ يحتوى الفستق على كمية كبيرة من فيتامين B6، اللازم لانتاج الهيموجلوبين، الذى بدوره يمد الخلايا بالأكسجين. كما يعزز فيتامين B6 مناعة الجسم، ويعمل على انتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء، ويحافظ على صحة الطحال والغدد الليمفاوية. وتجدر الإشارة إلى أن نقص فيتامين B6 يقلل من قدرة الجسم على محاربة العدوى.

يمنحك بشرة نضرة
يعمل الفستق على تغذية بشرتك بفضل احتوائه على فيتامين E. حيث يحمى البشرة من الأضرار الناجمة عن التقدم في العمر، الأشعة فوق البنفسجية والإصابة بسرطان الجلد.

يحافظ على النظر
يحتوى الفستق على نوعين من الكاروتينات، وهما الزياكسانثين واللوتين، اللذان يندر وجودهما فى غيره من المكسرات. وتعتبر هذه الكاروتينات مفيدة جدا للحفاظ على النظر. هذه الكاروتينات تعمل بمثابة مضادات للأكسدة تحمى النظر من الجذور الحرة. علاوة على ذلك، يرتبط الفستق بخفض مخاطر الإصابة بالضمور البقعي.

الفستق والسكري
يعد الفستق مصدراً جيداً للفوسفور، فهو يحتوى على حوالي 60٪ من الكمية الموصى بتناولها يومياً. كما يعمل على تحسين تحمل الجلوكوز وتحويل البروتينات إلى أحماض أمينية. لذلك، يعتبر مفيداً لمرضى السكري.

وقاية من أمراض القلب
يعمل الفستق على خفض مستوى الكوليسترول السيء، ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيد في الدم. وهذا، بدوره، يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

نشر رد