مجلة بزنس كلاس
أخبار

افتتح سعادة السفير محمد إسماعيل العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، مدارس مدينة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني المقامة على أرض مدينة حمد السكنية جنوب قطاع غزة.
وقال العمادي في كلمة له خلال حفل الافتتاح إن دولة قطر تقدم كل أشكال الدعم للمؤسسات التعليمية في فلسطين، معربا عن أمله أن تكون هذه المدراس منارة جديدة نحو تعزيز التعليم، وتخريج أفواج من الأطباء والمهندسين والعلماء، وبناة المستقبل، وننشر من خلالها التعليم العربي الأصيل رغم الظروف العصيبة التي تمرون بها” .
ودعا سعادته الطلبة, لمواكبة التطور العلمي والتقني في العالم بما يخدم مستقبل قضية فلسطين العادلة، ويخدم مستقبل الأجيال الصاعدة التي بسواعدها ستقوم الدولة الفلسطينية.
من جهته، شكر الدكتور زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم الفلسطيني، دولة قطر أميرا وحكومة وشعباً على ما تقدمه من دعم ومساندة دائمة للشعب الفلسطيني، مؤكدا أن مواقف دولة قطر ثابتة تجاه القضية الفلسطينية.
وفي هذا الصدد أشار وكيل وزارة التربية والتعليم الفلسطيني إلى الزيارة التاريخية التي قام بها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عام 2012 إلى غزة، بالإضافة إلى المنحة التي قدمها سموه والتي بلغت 407 ملايين دولار، كما نوه بمواقف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تجاه القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن أهل غزة ما زالوا يذكرون خطابه التاريخي على منبر الأمم المتحدة بعد العدوان الأخير على القطاع عام 2014.
ولفت ثابت إلى أن قطر عملت بكثافة في غزة، كما عملت في كل البلاد العربية وغير العربية التي كانت بحاجة للمساعدة والمساندة الإنسانية.
بدوره، ثمن مدير التربية والتعليم في غزة عبدالقادر أبوعلي، مواقف قطر، عبر مشاريعها الاستراتيجية الحيوية، خاصة مدينة حمد السكنية التي ستستوعب ما يقارب ثلاثة آلاف عائلة، في أكبر المشاريع السكنية التي تقام في قطاع غزة.
وقال أبو علي، لقد حرصت الوزارة على أن تكون مدارس الشيخ حمد نموذجاً يحتذى به في كل المدارس، من خلال إقامتها وفق أحدث التقنيات العالمية، حيث تشمل تلك المدارس معامل ومختبرات متنوعة.
وعقب الافتتاح قام السفير العمادي بجولة تفقدية للمدينة، حيث تابع المرحلة الثانية من إعمارها والتي يفترض أن تنتهي الأعمال فيها مع نهاية العام الجاري، كما تابع سير العمل في مركز التأهيل والإصلاح في خان يونس، وكذلك سير العمل في المرحلتين الثانية والرابعة من مشروع شارع صلاح الدين، ومشروع العمارات المتفرقة في منطقة جحر الديك وسط قطاع غزة، ومدينة الأمل جنوب غرب قطاع غزة، وقصر العدل، ومستشفى حمد للتأهيل والأطراف الصناعية.

نشر رد