مجلة بزنس كلاس
أخبار

بغداد- أ ف ب
أقر مجلس النواب العراقي أمس الأربعاء موازنة البلاد العامة والبالغة 88.2 مليار دولار على أساس معدل سعر برميل النفط 45 دولاراً، وفقا لنسخة من القانون حصلت عليها وكالة فرانس برس.

 

وتتضمن الموازنة واردات إنتاج نفط إقليم كردستان وكركوك الذي لا يخضع لسيطرة الحكومة المركزية، إضافة إلى الوضع في الحسبان إمكانية ارتفاع أسعار النفط، الأمر الذي قد يؤدي إلى قلة الإيرادات في حالة عدم تحقق هذا التوقع.

 

وأعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري إقرار الموازنة الاتحادية، وقال إن “البرلمان ولأول مرة منذ عام 2003 ينجز موازنة متفق قبل حلول العام ومتفق علهيا وطنيا”. واعتبر الجبوري ما تحقق انجازا منهما صنعه ممثلو الشعب.

 

وتبلغ الموازنة بحسب القانون الذي أقر الثلاثاء 105.8 تريليون دينار (88.2 مليار دولار). ويبلغ اجمالي العجز المخطط للموازنة 20,1 مليار دولار.

نشر رد