مجلة بزنس كلاس
سياحة

العلم هو الزي الرسمي للفنادق والقهوة المرة كلمة سر البهجة

الدوحة غرفة عمليات الانتعاش الاقتصادي وقطاع الفنادق المدخل الرئيسي

كرنفال بطقوس خاصة والتخفيضات على أسعار الغرف تصل إلى 50%

أغانٍ ورقصات وتمور ومفاجآت على مقاس المناسبة

لحظة مثالية للتأمل والتاريخ والمستقبل يرتديان عباءة واحدة

درباس: نستعد للاحتفال كما يليق بالمناسبة الوطنية

الرفاعي: الأصالة والتراث والأعلام الوطنية رايات مرفوعة على جباه الفنادق 

لطفي: اليوم الوطني حافز لتوفير الجو المثالي لصناعة السياحة 

سليمان: بحر من الألوان على شواطئ الاحتفال وشعار قطر شراع ممتد

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

مع بدء العد التنازلي لاحتفالات اليوم الوطني والذي يوافق الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام، تجري الفنادق استعدادات مكثفة لاستقبال هذا الحدث الأهم في دولة قطر، وأعلن مسؤولو قطاع الضيافة أن الواجهات الخارجية للفنادق ستكتسي بالأعلام الوطنية إجلالاً لهذا اليوم العظيم.

وقالوا في تصريحات خاصة لـ”بزنس كلاس” إن فنادق الدوحة ستقدم خصومات كبيرة خلال اليوم الوطني تتراوح فيما بين 35% إلى 50%، وأشاروا إلى أن هذه العروض ستستمر طوال فترة الاحتفالات، متوقعين أن تستقطب الدوحة أعداداً كبيرة من السياح الخليجيين خلال اليوم الوطني.

أضافوا:” اليوم الوطني هو مناسبة للجميع للاحتفال بيوم مؤسس دولة قطر الذي أرسى مع القبائل القطرية أسس البلد الواحد وأسس التكاتف والتعاون بين أبناء هذا البلد، وإن هذا اليوم يبرز هوية وتاريخ البلاد ويجسد مبادئها وتطلعاتها، وما مشاركتنا في هذا اليوم إلا واجب وطني نعبر من خلاله عن ولائنا وانتماءنا لهذا البلد وقيادته الرشيدة”.

وأشار مديرو الفنادق إلى أن النزلاء سيتم استقبالهم بطقوس خاصة، حيث سيرتدي موظفو قطاع الضيافة الزي الوطني التقليدي، بالإضافة إلى استضافة الفنادق للرقصات التقليدية التي تعكس التراث القطري العريق، كما ستقدم الفنادق التمور والقهوة العربية وجميع الأكلات القطرية.

من وحي المناسبة

يقول السيد طارق درباس، المدير العام لفندق سانت ريجيس، إن الأخير يستعد للاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر بأسلوب خاص ومميز، حيث سيشارك الفندق في الاحتفاليات التي ستشهدها الدولة في مختلف أنحائها احتفاء بالنجاح الذي حققه هذا الوطن العظيم وبطموحاته البعيدة.

أضاف:” وتجسيداً لهذه الذكرى واستحضاراً لتاريخ قطر الغني والعريق واحتفالاً بروح الجماعة والاتحاد في أهم عيد للدولة، سيقوم فندق سانت ريجيس ، فندق الفخامة الراقية الأول في دولة قطر، بإضافة لمسة خاصة إلى خدماته من وحي المناسبة، حيث سيرتدي موظفو الفندق الأزياء القطرية التقليدية”.

وأشار درباس إلى أن النزلاء الذين يرغبون في الاحتفال بالإقامة في إحدى الغرف الراقية أو أحد الأجنحة الفخمة، سيقدم لهم فندق سانت ريجيس عروضاً خاصة وخصومات تصل إلى 50%، حيث النزيل الذي يحجز غرفة لمدة ليلة سيحصل على ليلة أخرى مجاناً.

وقال:” يشرفنا أن نبدي دعمنا الدائم لوطننا العظيم، واليوم الوطني لحظة مثالية للتأمل في الإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة قطر والاحتفال بذلك، ويثبت اليوم الوطني روح الاتحاد في بلدنا وروح قوة هذا البلد”.

طقوس خاصة تنتظر النزلاء

بدوه يؤكد السيد مشهور الرفاعي، المدير العام لفندق كونكورد، أن الأخير سيستقبل السياح الوافدين إلى دولة قطر خلال الاحتفال باليوم الوطني بطقوس خاصة تعكس الأصالة والتراث القطري، مشيراً إلى أن واجهات الفندق ستكتسي بالأعلام الوطنية.

أضاف أن فندق كونكورد سيقدم عروضاً خاصة خلال احتفالات دولة قطر باليوم الوطني، وتشمل العروض تخفيضات على أسعار الغرف والمطاعم ومراكز اللياقة، مشيراً إلى أن تلك العروض مستمرة حتى مطلع يناير المقبل.

وقال إن قطاع الضيافة القطري يتغنى بإنجازاته خلال اليوم الوطني، وتشهد الفنادق نمواً بمعدلات تعد الأفضل على مستوى المنطقة وهو مؤشر لاستمرار نمو الطلب على الخدمات الفندقية خاصة في ظل السياسة التي تتبعها الدولة لتحفيز قطاعات سياحية هامة مثل السياحة الرياضية والثقافية والمؤتمرات والسياحة التعليمية وغيرها من قطاعات السياحة الفاخرة.

ونوه الرفاعي إلى أن القطاع الفندقي يعتمد بصورة كبيرة على المؤتمرات والمعارض والسياحة العائلية حيث باتت الدوحة مقراً لها، مرجعاً ذلك إلى الانتعاش الاقتصادي في دولة قطر الذي كان له تأثير واضح على القطاع الفندقي. وقال إن دولة قطر لديها مقومات كبيرة لتطوير القطاع السياحي الذي يعتبر أحد روافد تحفيز الاقتصاديات المعاصرة ومزودا رئيسيا لفرص العمل.

وأوضح أن فندق كونكورد استطاع تحقيق نتائج قوية خلال العام الجاري بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر واستضافة أبرز المؤتمرات والمعارض ، مشيراً إلى أن الفندق حقق معدلات إشغال بلغت 75%، منوهاً إلى أن الفندق استقبل أعداداً كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي.

الأصالة نبع متدفق

هذا وكشف السيد وسام سليمان، المدير العام لفندق مرسي ملاذ كمبينسكي، أن جميع مرافق الفندق ستكتسي بالأعلام القطرية خلال احتفالات اليوم الوطني تقديراً لهذه المناسبة العظيمة ليس على قلوب المواطنين فقط ولكن على جميع من يعيشوا على هذه الأرض الطيبة، مشيراً إلى أن موظفي الفندق سيرتدون الزي الوطني للدولة”.

وقال إن مطاعم الفندق ستقدم وجبات مميزة تتلاءم مع جميع زوار الفندق خلال الاحتفال باليوم الوطني ما يعكس المشاركة الإيجابية من قبل إدارة الفندق في التفاعل مع الاحتفالات الوطنية لقطر، مشيراً إلى أن إدارة الفندق تحافظ على التقاليد القطرية والعربية الأصلية والذي يجعل من اختيار مرسي ملاذ كمبينسكي أمراً ضرورياً للاحتفال بالأعياد الوطنية والقومية.

وأشار وسام سليمان إلى أن فندق مرسي ملاذ كمبينسكي،  سيتحول إلى بحر من ألوان قطر، وسيحمل فريق الموظفين شعار قطر على ملابسهم، وسيرحب الفندق بزواره بأغان ورقصات قطرية وفرسان على صهوة خيولهم العربية، وستقدم للجميع القهوة العربية التقليدية عند الوصول.

وتوقع أن يحقق فندق مرسي ملاذ كمبينسكي قفزة كبيرة في معدلات الإشغال خلال فترة الاحتفالات باليوم الوطني، وأرجع ذلك إلى توافد أعداد كبيرة من زوار دول مجلس التعاون الخليجي على قطر خلال هذه الفترة، مبدياً تفاؤله أن يحقق الفندق نتائج قوية خلال العام الجاري.

خدمات فاخرة ومفاجآت بالجملة

من جانبه يقول السيد أيمن لطفي، المدير العام لفندق ويندام جراند ريجنسي، إن الأخير يستعد للاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر بأسلوب “جراند المميز”، حيث سيقدم الفندق عرضاً مليئاً بالمفاجآت بعيدا عن الأجواء المنزلية.

أضاف:” سيتم تزين واجهة الفندق بالأعلام القطرية الضخمة وبتأثيرات ضوئية خاصة، وسيتم تقديم القهوة العربية مع التمر بالإضافة إلى ورود بيضاء اللون للضيوف ولزوار الفندق  خلال اليوم الوطني من قبل الموظفين الذين يرتدون الزي التقليدي.

وأوضح أيمن لطفي أن فندق ويندام جراند ريجنسي الدوحة يضم 246 من الغرف والأجنحة الفاخرة بالإضافة إلى قاعة القصر و خمس قاعات جانبية، وتعد الغرف مزيجاً متناغماً من العمارة التقليدية والتصميم الرائع المعاصرة، وتقدم خدمات فاخرة مع وسائل الراحة لجميع الضيوف، أما قاعة القصر فهي مصممة لاستيعاب ما يصل إلى 550 شخصاً ومجهزة لتوفير الجو المثالي للاجتماعات و حفلات الزفاف والمناسبات الخاصة.

وأشار إلى أن ويندام جراند ريجنسي الدوحة هو أول فندقٍ في دولة قطر تابع لمجموعة فنادق ويندام، وتعتبر مجموعة فنادق ويندام أكبر شركة للفنادق في العالم،  حيث إنّها تضم حوالي 7210 فنادق، كما تعتبر واحدة من ثلاث مشاريع ويندام العالميّة، ويعد الفندق  أول ملكية لـ “ويندام جراند” في الشرق الأوسط.

وأوضح أن القطاع الفندقي يعتبر إحدى الركائز الأساسية التي يعتمد عليها في صناعة السياحة في العالم ولا يمكن لأي دولة أن تخطط لنمو سياحي منظم أن تغفل دور وأهمية تطوير القطاع الفندقي بأنماطه وأنواعه المختلفة حيث إنه القطاع الذي يستخدمه جميع السياح وهو الذي عادة يشكل الانطباع العام عن الوجهة السياحية.

نشر رد