مجلة بزنس كلاس
أخبار

٥٠ ألف متر مربع مخصصة للترفيه.. والمزايا من النخْب الأول

إزدان تطلق علامة تجارية جديدة في قطاع السياحة والرفاهية عنوانها الرئيسي

رؤية متكاملة تجمع عناصر الدهشة في سلة واحدة

إزدان وورلد” تشرفان على إدارة وتشغيل “ماجيكال فيستفال فيللج

 

غايتنا الأولى هي الفرد واحتياجاته المتنوعة والقطاعات الوطنية القطرية

المهندي: 

نبحث عن توقيع اتفاقيات مع “القطرية” والهيئة العامة للسياحة

رفع مستوى حركة الزوار رهاننا الرابح

الدوحة- بزنس كلاس

أعلنت مجموعة إزدان القابضة في مؤتمر صحفي موسّع عن تدشين شركة “إزدان وورلد” المتخصصة في مجال السياحة والترفيه، وحددت المجموعة إستراتيجية الشركة الحديثة في امتلاك مشروعات سياحية وترفيهية متطورة تخدم المجتمع القطري المتطلّع إلى مزيد من الأفكار والمشاريع التي تأخذ الطابع العالمي المتميّز، انطلاقًا من إيمانها بدورها تجاه نهضة المجتمع وتنويع استثماراتها.

وكانت مجموعة إزدان القابضة قد أعلنت عن تعزيز حصتها في مشروع “ماجيكال فيستيفال فيللج” لتصبح 70% من رأسمال الشركة البالغ إجمالي قيمة موجوداتها قرابة 32 مليون ريال قطري.

ملتقى الترفيه والاقتصاد

وأكد السيد علي محمد العبيدلي الرئيس التنفيذي لمجموعة إزدان القابضة خلال انعقاد فعاليات المؤتمر الصحفي أن الشركة بدأت تفعيل نشاطها بالإشراف على تشغيل مشروع “ماجيكال فيستفال فيللج” الذي يعد الوجهة الترفيهية الأولى من نوعها في قطر، على مساحة تبلغ 50 ألف متر مربع داخل نطاق الحي الثقافي “كتارا”، في إطار توسع المجموعة في القطاع الترفيهي وتعزيز السياحة والتسوق.

وأضاف العبيدلي:”إن حرصنا على المشاركة بقوة في هذا المشروع إنما ينطلق من رؤية تقوم على التكامل بين القطاعات التي تضخ فيها المجموعة استثماراتها لأن غايتها الأولى هي الفرد وتلبية حاجاته المتنوعة ودعم القطاعات الوطنية التي تبرز الصورة الحقيقية لدولة قطر.

كما أن إستراتيجية المجموعة تهدف إلى خدمة المجتمع وتوفير متطلباته من ترفيه ومرح وتسوق في جو عائلي متميزّ، فضلًا عن أن مشاركتنا تأتي استنادًا إلى استشعارنا لدورنا ومسؤوليتنا تجاه المجتمع والعمل على توفير منفذ ترفيهي عائلي وسياحي، ليضاف إلى حجم النجاح الذي أنجزته المجموعة في القطاع الترفيهي في قطر خلال الأعوام الماضية.”

وأوضح العبيدلي أن المشروع يستهدف تنشيط حركة القادمين إلى قطر، وكذلك قطاع التجزئة والتسوق، كما يساهم في تحويل الدولة إلى ملتقى إقليمي تسوقي وترفيهي يجتذب السياح من شتى أنحاء العالم خصوصا من دول مجلس التعاون الخليجي في توقيت متميزّ من العام يتسم فيه الجو باعتدال المناخ، وقد روعي في تصميمه المزج بين شكل الريف الأوروبي والطابع القطري مما منحه أناقة متفردة.

مشروع متعدد الأغراض

من جانبه قال السيد عبد العزيز المهندي مدير عام شركة إزدان وورلد “إن فكرة مشروع ماجيكال فيستفال فيللج جديدة وفريدة من نوعها والأهداف من ورائها متعددة، حيث تتسم القرية بكونها موسمية تبدأ فعالياتها في الأوقات التي تتمتع بجو ملائم من العام في قطر لتحويلها إلى قبلة سياحية في منطقة الخليج كما أنها تستهدف رفع مستوى حركة الزوار للدولة خصوصًا في ظل التسهيلات التي تقدمها قطر في الوقت الحالي للسياحة والعمل على تيسير التأشيرات السياحية لذلك فإننا نسعى في هذا الإطار إلى إدراج القرية ضمن الأماكن السياحية التي يهتم الزائرون بالتعرف عليها”.

وأضاف أن المشروع متعدد الأغراض فهو ترفيهي في المقام الأول يتسم بجوانب تفاعلية وثقافية ويعزز قطاع السياحة والتسوق بفضل تجهيز نحو 400 منفذ تجاري لعرض منتجات تم جلبها من مختلف مناطق العالم، إضافة إلى ساحات عرض متنوعة وبرامج مهرجانية واحتفالية تخاطب الأطفال والكبار والنساء والمخترعين الشباب.

وأضاف المهندي: “كان نجاحنا الموسم الماضي متميزًا دفعنا لتطوير خدمات القرية، فقد كانت باكورة انطلاقنا مبشرة للغاية حيث تجاوز الإقبال حوالي 19 ألف شخص خلال العطل الأسبوعية وحدها متنوعين بين المواطنين والمقيمين والسائحين، وهذه الصورة سوف تعزز من تصورنا عندما أسسنا هذا المشروع أن يكون نموذجًا مصغرًا للقرية الكونية التي تمتزج فيها الثقافات من خلال الترفيه والتسوق والأطعمة التي تلبي كافة الأذواق.”

وأكَّد المهندي أن الألعاب والصالات المخصصة للعروض قد صممت وفق أحدث معايير التقنيات الحديثة فضلًا عن كونها تقدم للمرة في قطر ليتعرف الجمهور عليها ويستمتع بها، كما أن القرية تعمل على اكتساب شهرة عالمية من خلال استقطابها لخبراء عالميين في مجال السياحة والترفيه.

موسم الإنجازات والتنوع

وتجدر الإشارة إلى أن الموسم الماضي من مشروع قرية “ماجيكال فستيفال فيللج” تضمن مهرجانات عدَّة حضرها جمهور غفير وفنانون عالميون وتفاعل معها الناس بقوة، وتتوقع شركة “إزدان وورلد” هذا العام ارتفاعًا في أعداد الزائرين بفضل توسع خريطة برنامج هذا الموسم وبفضل اكتمال جميع الخدمات والمرافق إضافة إلى اكتساب القرية شهرة واسعة.

جدير بالذكر أن قطاعي الترفيه والتسوق يستأثران بنصيب كبير ضمن استثمارات مجموعة إزدان القابضة بعد القطاع العقاري حيث إن المجموعة تسعى إلى تكوين رؤية تكاملية في استثماراتها تلبية لحاجات الجمهور والمجتمع المتنوعة، ومن أجل بلوغ هذه الغاية دخلت مجموعة إزدان القابضة إلى عالم الترفيه بقوة منذ عام 2013 حيث دشنت أول تجاربها في المراكز التجارية والتي حققت خلال عامين نجاحًا منقطع النظير.

مركز تفاعلي مفتوح

وقد حرصت إزدان في جميع مشروعاتها الترفيهية على تحويلها إلى مركز نشاط تفاعلي من خلال إطلاق فعاليات متنوعة من حين لآخر بعضها توعوي والآخر ترفيهي. ثم استهلت مجموعة إزدان القابضة عام 2016 بالإعلان عن ثلاثة مشروعات أخرى في الترفيه أولها مشروع “قرية ماجيكال فستيفال فيللج” من أجل تقديم تجربة رائدة في الترفيه والتسوق.

وسوف تفتح القرية بواباتها مع بداية الشتاء حتى انتهاء فصل الربيع وتعمل على مدار الأسبوع لاستقبال أكبر عدد ممكن من الزوار، ومن المقرر أن تعلن شركة “إزدان وورلد” قبل بداية الموسم عن خريطة برامج القرية من ألعاب ومهرجانات وعروض وأسماء كبار الزوار من أنحاء العالم.

وردا على أسئلة الصحفيين قال العبيدلي إن “إزدان وورلد” سوف تركز في البداية على السوق المحلي من خلال إنشاء مشروعات ترفيهية في شمال ووسط وجنوب الدولة، كما أنها تدرس التوسع خارج دولة قطر، لافتا إلى أن حجم استثمار الشركة يبلغ حاليا 50 مليون ريال، ولكنه سوف يرتفع إلى نحو 500 مليون ريال خلال السنوات الأربع المقبلة.

ومن جانبه قال المهندي ردا على أسئلة الصحفيين إن “إزدان وورلد” تعتبر الذراع الترفيهية لمجموعة ازدان القابضة، مشيراً إلى أنه سيتم تشغيل مشروع ماجيكال فستيفال فيللج” الشهر المقبل ويتوقع إقبالا كبيرا من الزوار، وسوف يتم استقطاب فرق عالمية وعروض للسيرك تضاهي العروض العالمية.

وأشار إلى أن الشركة تعمل على عقد اتفاقيات مع الخطوط الجوية القطرية والهيئة العامة للسياحة من أجل المساهمة في جلب السياح إلى دولة قطر وتعريفهم بمشروع “ماجيكال فستيفال فيللج” والمشروعات الأخرى التي ستقدمها ازدان وورلد.

 

 

نشر رد