مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

لم تعد شركات الهواتف الكبرى والصغرى تهتم فقط بإنتاجها من الهواتف الرائدة، بل باتت الكثير من الشركات تحارب على جبهتين، الأولى منها والأهم هي جبهة الهواتف الرائدة بالمواصفات الراقية. أما الجبهة الأخرى، والتي لا تقل أهمية، فهي فئة الهواتف المتوسطة أو المنخفضة، والتي باتت تتحسن مع الوقت وتضم مواصفات لابأس بها بسعرٍ في متناول الجميع.

وحاليا ظهرت أولى الصور لسلسلة قادمة من هواتف العملاق الكوري الجنوبي سامسونغ غالاكسي تحمل اسم Galaxy C5 طراز SM-C5000، وسيكون هاتف Galaxy C5 طبقا لتوقعات معظم مواقع التكنولوجيا معدنياً من الخلف، وربما سيحمل شاشة بحجم 5 بوصة، مع معالج سناب دراغون 617 و 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية .

الموطن الأول لهذا الهاتف سيكون أغلب الظن في الصين، على الأقل عند الكشف عنه لأول مرة بشكل رسمي، وقد يتم إطلاقه أيضاً في دول أخرى، حسب البيان.

ومن غير المستبعد أيضا أن تقوم سامسونغ بالإعلان عن C3 و C7، كما حدث مع حالات مشابهة في طرازات سابقة.

يُذكر أن سامسونغ أعلنت عن نتائجها المالية في الربع الأول من عام 2016 وكشفت عن زيادة في الإيرادات بنسبة 5.7% وزيادة في الأرباح بنسبة 12%، وتقول سامسونغ أن النتائج المالية القوية لهذا الربع بفضل النجاح الذي حققه هاتفي Galaxy S7 و S7 Edge وكذلك نمو مبيعات الشاشات الـ OLED وشرائح المعالجات.

وتتوقع العملاقة الكورية أن الطلب على الهواتف الذكية العام القادم سيكون أقل من العام الحالي، وكذلك اللوحيات سيقل الطلب عليها أكثر، ولكنها تؤكد إنها تتوقع تعزيز ريادتها في سوق الهواتف الذكية.

نشر رد