مجلة بزنس كلاس
صحة

أكدت دراسة علمية حديثة، فوائد الطماطم فى الحد من الأمراض، إذ أفادت أن إضافة الطماطم ضمن النظام الغذائى، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تتعدى 18%.

وأوضح الباحثون من جامعتى كامبريدج وإكسفورد أن النظام الغذائى الذى يحتوى على السيلينيوم والكالسيوم والليكوبين مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وكل هذه الفيتامينات موجودة بغنى فى الطماطم، وهذا ما يجعلها الرائدة فى الوقاية من السرطان، وفقاً للبحث المنشور مؤخرًا فى مجلة “Cancer Epidemiology, Biomarkers and Prevention”.

وعلى الرغم من أن سرطان البروستاتا ثانى أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الرجال فى جميع أنحاء العالم، إلا أن الباحثين أكدوا أن هذا له علاقة بافتقارنا لتناول الأكل الطازج. وقال الباحث كورنيل، عالم التغذية أن مادة الليكوبين الموجودة بغنى فى الطماطم معروفة بأن لها قدرة على تدمير أى تأكسد للجذور الحرة المسببة للسرطان. كما تم ربط الطماطم بانخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، لا سيما سرطان الرئتين والمعدة، وفقا لجمعية السرطان الأمريكية.

نشر رد