مجلة بزنس كلاس
طاقة

توقعت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري، اليوم الخميس، أن تشهد أسواق النفط تحسناً في النصف الثاني من عام 2016.

وأوضحت الوكالة في تقريرها الشهري، أن عملية التحسن ستكون بطيئة في ظل تراجع نمو الطلب العالمي، وزيادة إمدادات المعروض من الدول المنتجة للنفط خارج أوبك.

ورجحت الوكالة في تقريرها أن تشهد مخزونات النفط العالمية انخفاضاً ملحوظاً في الأشهر المقبلة؛ الأمر الذي سيساعد في تخفيف تخمة المعروض المستمرة منذ عام 2014.

وأضافت الوكالة وفقاً لتقريرها، أن تقديراتها تشير إلى تراجع كبير في المخزون في الربع الثالث من العام بعد فترة طويلة من النمو المستمر.

وأضافت  الوكالة وفقاً لتقريرها، أن انخفاض مخزون المنتجات النفطية المترتب على ذلك من طلب شركات التكرير على النفط الخام سيساهم في تمهيد الطريق أمام توازن مستمر بين العرض والطلب بالسوق.

نشر رد