مجلة بزنس كلاس
استثمار

٢٦ ضعفاً خلال خلال عشر سنوات حجم التبادل التجاري والدوحة مركز إقليمي لمقاصة اليوان

الطاقة والبنية التحتية والصناعة المتطورة ثلاثة عناوين أصلية على طاولة التنفيذ

 

بزنس كلاس – خاص

قالت مصادر مطلعة إن الصين خصصت صندوقا استثماريا بـ 20 مليار دولار يهدف إلى تطوير قطاع الطاقة والبنية التحتية والصناعات ذات القيمة المضافة العالية في كل من قطر والإمارات العربية المتحدة.

وتعتبر الصين واحدة من أهم الشركاء الاقتصاديين لقطر حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين دولة قطر والصين 10.6 مليار دولار أمريكي خلال عام 2014 وهي آخر الأرقام المتوفرة، متضاعفا بمقدار 26 مرة خلال عشر سنوات حيث كان حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2004 حوالي 400 مليون دولار أمريكي فقط. كما أن التعاون بين دولة قطر وجمهورية الصين توسع بصورة كبيرة، فقد وقعت الشركات الصينية عقوداً لإقامة مشاريع بقطر تبلغ قيمتها أكثر من 8 مليارات دولار أمريكي، وقد تنوعت المشاريع ما بين إنشاءات مدنية وطرق وجسور واتصالات، بجانب التعاون في مجال الخدمات المالية والسياحة والملاحة تنفذها نحو 100 شركة صينية.

وبلغ حجم الاستثمارات المشتركة بين البلدين أكثر من عشرة مليارات دولار أمريكي، كما أصبحت الدوحة مركزا إقليميا لمقاصة العملة الصينية.

وسيساهم مركز الدوحة للمقاصة في زيادة التبادل التجاري والاستثمارات بين المشرق والمغرب من خلال إتاحة فرص استثمارية وتمويلها على أسس سليمة تؤدي إلى زيادة معدلات النمو والتنمية الاقتصادية في البلدين ودول المنطقة. كما تساهم قطر في بنك الصين الصناعي والتجاري، ولها استثمارات في مجال مكافحة الاحتباس الحراري، كما تملك 2% من أسهم بنك الصين الزراعي، و10% من مشروع لإنشاء مدينة صديقة للبيئة.

نشر رد