مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

اتهم الموقع الالكتروني على الأنترنت للاذاعة والتلفزيون الصيني الرسمي CCTV شركة سامسونج بما قال أنه التميز بالمعاملة ضد الصين في قضية استدعاء هواتف جلاكسي نوت 7 كون الشركة لم تستدعي نسخ الهاتف التي شحنت للسوق الصيني مما يعرض المستخدم الصيني للخطر بحسب الموقع.

هذا الاتهام جعل من الحكومة الصينية التي يعتبر الموقع تابع رسمياً لها في موضع السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي كون أن سامسونج لم تستدعي جلاكسي نوت 7 من السوق الصيني ليس تميزاْ ضدها وإنما لسبب معروف لدى كل من لديه أقل معرفة بقضية سحب جلاكسي نوت 7 من الأسواق .

المعروف أن سبب سحب الهاتف هو انفجار البطارية وهي تلك المصنعة من قبل سامسونج ذاتها من فئة SDI والتي أنتجتها في كوريا الجنوبية وفيتنام وزودت الشركة بها النسخ الموجودة بعدة دول بالعالم بينما نسخ الهاتف الموجودة في السوق الصيني تعمل ببطارية منتجة في الصين ذاتها من قبل الشركة الصينية Amperex ولم تتعرض لأي مشكلة خلال عملها .

وما زاد الاستغراب من الموقع الصيني أن سامسونج قد جعلت من البطارية الموجودة في النسخ الصينية هي نموذج للوضع الأمن للهاتف حيث تقوم بتزويد النسخ التي تستدعيها من كافة أسواق العالم بالبطارية الصينية التي أصبح الكل يعرفها إلا التلفزيون الصيني .

نشر رد