مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

استضاف الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، ورشة عمل رفيعة المستوى لبحث موضوعين مهمّين حول تقنيات الطاقة المستدامة، وهما احتجاز غاز ثاني أكسيد الكربون وعزله وإعادة استخدامه، والاستفادة من الطاقة الشمسية المركزة في إنتاج الكهرباء أو الهيدروجين، وذلك بالتعاون مع المفوضية الأوروبية والسفارة البريطانية في الدوحة.
وتهدف هذه التقنيات المتقدمة إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل كبير، إما عن طريق تحويلها إلى منتجات كيميائية، أو تخزينها في خزانات النفط والغاز الناضبة، أو طبقات المياه الجوفية المالحة. ويتطلب تطوير هذه التقنيات المتقدمة تخصيص استثمارات طويلة الأجل لقطاعي البحوث والتطوير، إلى جانب تعزيز جهود التعاون الدولي في المجال، وقد وفرت هذه الورشة فرصة لتحديد مجالات البحوث المشتركة بين الأوساط العلمية الخليجية والأوروبية.
وقدّم المشاركون في ورشة العمل، التي شهدت مشاركة وفود رفيعة المستوى من علماء أوروبا والخليج، برامج بحثية قيد التنفيذ، وخططًا متعلقة بالتقنيات في كلتا المنطقتين. كما وفرت الورشة فرصة لاستعراض أوضاع مرافق الطاقة الشمسية الخاصة بمؤسسة قطر في المدينة التعليمية.
وقد تمخضت ورشة العمل عن العديد من التوصيات حول كيفية تحسين التعاون في المجالات سالفة الذكر بين المؤسسات البحثية في الاتحاد الأوروبي ودول الخليج.
وأظهرت دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي التزامًا قويًا بتطوير التقنيات المستدامة لأنواع الطاقة الخاصة بها، وخفض انبعاثاتها الكربونية، حسبما اتضح في الالتزامات والتوصيات التي صدرت عن قمة المناخ الحادية والعشرين، التي عُقدت في العاصمة الفرنسية باريس خلال شهر ديسمبر الماضي.

الدوحة /قنا/

نشر رد