مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

“ميسي أثبت أنه كابوس حقيقي لجماهير ريال مدريد في سانتياجو برنابيو، لكن على الجانب الآخر هناك وحش أسمه كريستيانو رونالدو لطالما أثار رعب عشاق برشلونة في الكامب نو”، هكذا بدأت صحيفة ماركا الإسبانية المقربة من النادي الملكي تقريرها الذي يسلط الضوء على أهداف الدون في معقل برشلونة.

واهتمت الصحيفة بسجل رونالدو التهديفي في الكامب نو على خلفية المباراة التي ستجمع ريال مدريد وبرشلونة يوم السبت القادم على نفس الملعب في قمة الجولة الرابعة عشر من بطولة الدوري الإسباني.
وتمكن صاروخ ماديرا كما يحبذ البعض تسميته من تسجيل 10 أهداف في شباك برشلونة على ملعب الكامب نو خلال 12 مباراة فقط خاضها، وهو يعد من أكثر الملاعب التي سجل بها الدون طوال مسيرته الاحترافية بعيداً عن سانتياجو برنابيو وأولد ترافورد.

تألق رونالدو في الكلاسيكو غالباً ما يكون في معقل الغريم التقليدي، فهو أحرز ما نسبته 62% من مجمل أهدافه في هذا الملعب، وتمكن من زيارة شباك المرمى في 8 مباريات وفشل في التسجيل خلال 4 مباريات فقط.

وكانت آخر أهداف رونالدو في “النيو كامب” الموسم الماضي في إياب الليجا عندما أحرز هدف الفوز لريال مدريد في المباراة التي انتهت بهدفين مقابل هدف.

نشر رد