مجلة بزنس كلاس
أخبار

تنظم وزارة الصحة العامة بالتعاون مع معهد باستير الفرنسي دورة تدريبية تخصصية غداً الأحد حول” التقصي الوبائي للأمراض المعدية” بحضور عدد من كبار المسؤولين في وزارة الصحة العامة والجهات ذات العلاقة.

وتعد هذه الدورة التدريبية الأولى التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع معهد باستير بعد توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين في شهر يناير الماضي، وتتناول عدداً من الموضوعات الهامة حول الأمراض المعدية الناشئة والمنبعثة من جديد مثل (سارس، وفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وفيروس إيبولا، وفيروس زيكا).

وتهدف الدورة التي تستمر فعالياتها حتى 15 أكتوبر الجاري إلى تعزيز القدرات الوطنية في مواجهة الأمراض الناشئة التي تحدث على الصعيد العالمي ويتم خلالها تعريف المشاركين بأحدث الأدوات المتقدمة والمتطورة لتقصي الأوبئة والتعامل معها.

ويشارك في الدورة 30 من الأطباء والممرضين وفنيي المختبرات وعاملين آخرين في المجال الصحي من وزارة الصحة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ووزارة البلدية والبيئة، وقطر للبترول، تمهيداً لانضمامهم إلى الفريق الوطني للاستجابة السريعة للأوبئة وبما يعزز من الاستجابة المشتركة للأمراض المعدية في حالة حدوثها.

وتتضمن الدورة التدريبية مناقشات وتدريبات عملية حيث يقدم خبراء من معهد باستير خبراتهم في هذا المجال، كما يستعرض عدد من المدربين والخبراء في دولة قطر خبراتهم والدروس المستفادة في التعامل والتصدي لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وتعتبر هذه الدورة التخصصية أولى أوجه التعاون بين وزارة الصحة العامة ومعهد باستير الفرنسي في مجال التدريب والتعليم والبحوث للأمراض المعدية والأمراض الأخرى.

نشر رد