مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أُجبر جزء من جماهير ليفربول عبر الشرطة على إزالة لافتة تحت مسمى “ميونخ 58” تواجدت في مدرجات ملعب أنفيلد قبل انطلاق المواجهة التي تجمع الريدز ضد غريمه مانشستر يونايتد.

الشرطة رفضت وجود أي لافتة عنصرية ومستفزة من أي من الجماهير اتجاه الآخر، كما حذرتهم من ترديد الأغاني والهتافات المعادية والتي تشجع على القتل.

ويعود السبب في رفع جماهير ليفربول لافتة “ميونخ 58” إلى رغبة منهم في إظهار سعادتهم بمقتل بعض أعضاء مانشستر يونايتد في حادثة تحطم طائرة الفريق عام 1958 في تصرف لا ينم عن الروح الرياضية.

ولم تكن جماهير اليونايتد التي حضرت في ملعب أنفيلد أفضل حالاً حيث رددت هتافات توضح سعادتها بما حدث في مجزرة هيلزبره قبل أكثر من ربع قرن والتي راح ضحيتها 96 مشجع معظمهم من جماهير ليفربول.

نشر رد