مجلة بزنس كلاس
صحة

الدوحه..بزنس كلاس

بيَّنت دراسة حديثة أنَّ إهمال علاج المشكلات المتعلقة بالتنفس خلال النوم مثل الشخير أو انقطاع النفس يزيد من خطر الإصابة بأزمة قلبية أو جلطة دماغية ولفت الباحثون في الدراسة إلى أنَّ المرضى الذين خضعوا لعمليات توسيع الأوعية التاجية بعدما عانوا مشكلات أثناء النوم تتعلق بالتنفس، ازداد لديهم احتمال الإصابة بتوقف القلب أو أزمة قلبية أو جلطة دماغية بمعدل الضعف.وأشار الدكتور تورو مازاكي، من قسم علاج القلب بمستشفى كوبي المركزي باليابان وكبير الباحثين الذين أعدوا الدراسة، إلى أن فترات انخفاض الأوكسجين بشكل متقطع خلال النوم قد تزيد من الإجهاد أو تنشط الرد الالتهابي الذي يلحق الضرر بالقلب. وتابع: “هناك إدراك محدود في ما يتعلق بمشكلات التنفس أثناء النوم من الأطباء الذين يعالجون مرضى مصابين بأزمة قلبية. لذا، على الأطباء والمرضى تخصيص أبحاث أكثر حول دراسات النوم في أعقاب الأزمات القلبية وتوسيع الأوعية التاجية لتفادي مشكلات التنفس خلال النوم أو على الأقل اتخاذ الاحتياطات اللازمة لاستعادة التنفس الصحي أثناء النوم”.

نشر رد