مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تحيط بها السلاسل من كل مكان، وأغصانها مثقلة بالقيود، فلا مجال للهرب، وذلك كي يستمتع بمشاهدتها كل من يأتي إلى هنا قاصداً معرفة السر الذي يحيط بهذه الشجرة المعتقلة!!

فهي المقصد السياحي الشهير والمعروف بسلاسله الحديدية ولافتته التي تروي قصة القبض الفريدة من نوعها لهذه الشجرة التي تتوسط مدينة بيشاور الباكستانية.

3-tree

حيث يعود تاريخ اعتقالها إلى مائة عام خلت، وذلك عندما قام ضابط بريطاني يدعى جايمس سكويد، بالقبض عليها عام 1898، عندما كان مخموراً جرّاء احتسائه لكمية كبيرة من الكحول شعر بعدها أن الشجرة تتحرك من مكانها وتحاول الهرب منه وهو الأمر الذي دفعه إلى تقييدها بالسلاسل.

3-tree1

إلا أن هذه القيود والسلاسل كانتا سبباً في شهرتها، وجذبها للآلاف من الزوار الذين يقصدون معرفة السر الذي تخبأه الشجرة ،والذي كشفته اللافتة المعلقة عليها والمكتوب بداخلها: “لقد تم إلقاء القبض عليّ” ولكن القصة ليست كما تبدو لمن يرى السلاسل التي توحي بالعبودية والقمع ولكنها قصة طريفة تروي قصة هذا الضابط المخمور.

3-tree2-1

يذكر أن الشجرة أصبحت جزءاً لا يتجزأ من تاريخ مدينة بيشاور التي تعد واحدة من المدن التاريخية في باكستان والتي تشتهر بتقديمها لأصناف من القهوة التقليدية والفواكه المجففة، ومطاعم الدجاج والكباب، بالإضافة إلى معروضات المنتجات الجلدية والملبوسات، كما أنها كانت مكاناً لعبور القوافل القادمة من آسيا الوسطى، حيث كانت مقصداً واستراحةً لهم يحتسون فيها كوباً من الشاي الأخضر ويستمعون لقصص يرويها حكواتي في سوق مخصص لذلك.

 

نشر رد