مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

مما لا شك فيه ان آبل تحظى بشعبية كبيره حول العالم من قبل المستخدمين , وهذا ما ادى الى افتخارها ببيع مليار هاتف ايفون في مده ” 9 سنين ” مع اكثر من 15 منتج لها من هواتف الايفون , فيجب دائما ان تضع الارقام بالشكل الصحيح للمستخدم وليس من باب الخداع التسويقي ففي مؤتمر البارحه للاسف غاب عن ذهن الجميع ان رقم الـ ” مليار ” جاء بعد تعب 9 سنوات وليس وليد هذه اللحظه .

بكل تاكيد هاتف ” ايفون 7 ” فتح الباب على مصرعيه على شركة ابل التي اتخذت بعض الخطوات الجرئية او التي قالت عنها الشركه بانها ” شجاعة ” من ضمنها الغاء منفذ السماعات , واعتامدها على منفذ الشاحن لايصال سماعه الراس الموجوده في علبه الايفون 7 , لكن سرعان ما اشتكى عديد المستخدمين من هذا الامر وخاصه ان المستخدمين يفضلون شحن هواتفهم مع سماع ربما الموسيقى او الاخبار المسموعه او اي من الصوتيات .

آبل اوجدت بعض اللحلو للمستخدمين لهذا الامر لكنها للاسف كلها على حساب ” جيوب المستخدم ” حيث اوجدت الحلول البديله من خلال السماعات اللاسلكية ” AirPods ” التي ستكلف المستخدم ما يقارب 160 دولار من خلال شرائها من متجر ابل ومع عملية الشحن ربما يصل سعرها الى 175 – 200 دولار , بكل تاكيد هذا الامر غير مقبول ابدا لدى المستخدمين , فكيف لشركه عريقه ان تقدم مصالحها الشخصيه على حساب المستخدمين .

شركة ابل كان لديها سياستها ورايها الخاص في هذا الامر حيث اوضحت ان عملية تصنيع iphone 7 مع وضع بعض المميزات الجديده له مثل مقاومته للماء والغبار هوا احد الاسباب التي دعتهم لالغاء منفذ السماعه , مع العلم انه صدرت العديد من التقارير صباح هذا اليوم التي تؤكد ان ” iphone 7 ” مقاوم لرذاذ الماء والغبارى وانه اذا سقط في الماء ربما يتسبب في بعض المشاكل للهاتف ان لم يتسبب في اتلافه بشكل كامل .

على شركة ابل ان تعيد تفكيرها تجاه المستخدمين بالدرجه الاولى والاستماع لهم بالنهايه نوكيا كانت شركه قويه وانهارت و واذا استمرت ابل على هذا الحال ستبدا بالانهيار تدريجيا وخاصه انه قبل بضعه ايام سمعنا عن هبوط حاد في حصصها السوقيه في الصين مع ازدياد لحصص الاندرويد هناك .

نشر رد