مجلة بزنس كلاس
سياحة

 البحر من أمامكم والبحر من ورائكم وكلوا من طيبات ما اصطدنا لكم

الرفاعي: 80% معدلات إشغال و 5% نمو.. وقطاع الأعمال يشكل 70% من عمليات الفندق

توحيد أذواق العملاء في لسان واحد وسياح الخليج يحفزون القطاع الفندقي

sea food

 بزنس كلاس ـ أنس سليمان

أعلن السيد مشهور الرفاعي، المدير العام لفندق كونكورد، عن إطلاق الأخير مهرجان المأكولات البحرية والذي استغرق التجهيز له ستة أشهر، مشيراً إلى أن المهرجان والذي يستضيفه مطعم “أولفز” يستقطب أعداداً كبيرة من الوفود سواء من المقيمين أو السياح.

وقال خلال مؤتمر صحفي، إن قسم المأكولات والمشروبات في فندق كونكورد بذل جهوداً كبيرة لتنظيم المهرجان بالصورة التي تلبي تطلعات وأذواق العملاء، موضحاً أن معدلات إشغال “أولفز” خلال أيام المهرجان تتراوح فيما بين 70% إلى 80%.

بوفيه بحري مفتوح

وأشار إلى أن مهرجان المأكولات البحرية الذي يستضيفه فندق كونكورد يقدم مختلف الأطباق العالمية والتي تناسب مختلف الأذواق، متوقعاً أن يدعم المهرجان نتائج الفندق.

وقال مشهور الرفاعي، إن مهرجان المأكولات البحرية الذي يستضيفه الفندق يوم الخميس من كل أسبوع يحظى باهتمام كبير من قبل نزلاء الفندق ويحقق معدلات حجوزات كبيرة من المقيمين والسياح، مشيراً إلى أن الفندق يخطط لتنظيم مهرجانات متخصصة.

أضاف أن فريق العمل بالفندق يعمل على مواصلة خطط كونكورد لتطوير قسم الأغذية والمشروبات من خلال تطبيق برامج جديدة ومتطورة في جميع مطاعم الفندق وخدمات الأعراس والحفلات، مشيراً إلى أن الضيافة القطرية الأصيلة ستكون حاضرة في جميع مطاعم الفندق.

وكشف الرفاعي أن معدلات إشغال “كونكورد” خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2015 بلغت 80% بنمو 5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مشيراً إلى أن تلك النتائج تحققت بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر واستضافة أبرز المؤتمرات والفعاليات العالمية.

ونوه إلى أن السوق الخليجية تشكل النسبة الأكبر من نزلاء القطاع الفندقي في قطر, حيث إن أكثر من 40% من السياح الوافدين إلى الدولة من دول التعاون, وبين أن نتائج القطاع الفندقي لم تتأثر بالتوسعات الفندقية الكبيرة التي تشهدها السوق المحلية.

وأكد الرفاعي, حرص فندق كونكورد على المشاركة ضمن وفد هيئة السياحة في المعارض السياحية الإقليمية والعالمية، مشيراً إلى أن مشاركة الفندق في سوق السفر العربي تحت مظلة هيئة السياحة استهدفت الترويج لدولة قطر والتعريف بمقومات قطاع الضيافة.

وقال إن فندق كونكورد سيقدم عروضاً خاصة لنزلائه خلال فصل الصيف استجابة لرؤية هيئة السياحة بدعم وتحفيز القطاع السياحي, مشيراً إلى أن الفندق سيخفض أسعاره بمعدلات تصل إلى 20%.

عقود على صفيح ساخن

وأشار الرفاعي إلى أن الفندق استطاع إجراء لقاءات مع عدد كبير من شركات السياحة الخليجية قدم خلالها عروض “كونكورد” خلال فصل الصيف وتمكن من إبرام عقود, مبدياً تفاؤله الكبير بأن يحقق قطاع الضيافة نتائج قوية بدعم من جهود هيئة السياحة.

وأوضح أن سياحة الأعمال تشكل 70% من عمليات فندق كونكورد، وتشكل السياحة العائلية 20%، مبدياً تفاؤله الكبير بأن يحقق الفندق نتائج قوية خلال فصل الصيف بدعم من السياحة الخليجية الوافدة.

ونوه إلى أن أسعار الخدمات الفندقية في قطر معقولة مقارنة بالأسعار المطروحة في دول المجاورة، موضحاً أن هناك تنافساً كبيراً على مستوى الخدمات المقدمة من قطاع الضيافة في دولة قطر بما يصب في صالح النزلاء.

علامات بارزة

وأشار مشهور الرفاعي إلى أن القطاع الفندقي يعتبر إحدى الركائز الأساسية التي يعتمد عليها صناعة السياحة في العالم ولا يمكن لأي دولة أن تخطط لنمو سياحي منظم أن تغفل دور وأهمية تطوير القطاع الفندقي بأنماطه وأنواعه المختلفة حيث إنه القطاع الذي يستخدمه جميع السياح وهو الذي عادة يشكل الانطباع العام عن الوجهة السياحية.

وأوضح أن قطاع الضيافة القطري يستضيف أبرز العلامات الفندقية الرائدة في العالم، مشيراً إلى أن الخدمات الفندقية المقدمة للنزلاء تعبر عن الطفرة التنموية الكبيرة التي تنعم بها قطر.

وحول توقعاته لمستقبل القطاع الفندقي في ظل التوسعات المتلاحقة التي تشهدها السوق المحلية قال:” أتوقع أن يحقق القطاع الفندقي نتائج قوية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر، حيث يجري تنفيذ عدد من المشروعات العملاقة والتي سيكون لها تأثير واضح على القطاع الفندقي”.

 

نشر رد