مجلة بزنس كلاس
أخبار

عقدت الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومقرها الدوحة، اجتماع جمعيتها العامة السنوي الثالث عشر في العاصمة العمانية مسقط.
وناقش الاجتماع الذي ترأسه الدكتور عيسى بن سعيد الكيومي، رئيس اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان، رئيس الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، التقرير السنوي للشبكة وعددا من الموضوعات اللوجستية وإستراتيجية وخطة عمل الشبكة لعام 2017.
وتم الاتفاق خلال الاجتماع، على اختيار لجنة تنفيذية جديدة للشبكة العربية، حيث تم التوافق على كل من اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان عن إقليم الجزيرة العربية، والمجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر عن مصر والسودان والقرن الإفريقي، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بفلسطين عن بلاد الشام والعراق، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب عن إقليم المغرب العربي، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر عضوا دائما بصفتها بلد المقر.
واتفق أعضاء الجمعية العامة على عقد ورشة عمل حول مراقبة الانتخابات في شهر أبريل من العام القادم بالسودان، بالإضافة إلى التوافق أيضا على أن تستضيف اللجنة الاستشارية لترقية حقوق الإنسان بالجزائر الاجتماع القادم للجمعية العامة عام 2017.
جدير بالذكر أن رئاسة الشبكة في هذا الاجتماع الذي تم عقده بناء على أنظمة الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وقرارات اللجنة التنفيذية، قد انتقلت من المركز الوطني لحقوق الإنسان بالأردن إلى اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بسلطنة عُمان.
حضر الاجتماع الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة قطر، وممثلون عن المؤسسات الوطنية الأعضاء بالشبكة العربية في كل من مصر والمغرب وجيبوتي والأردن وفلسطين والبحرين وتونس وموريتانيا وسلطنة عمان والسودان وجزر القمر، بجانب ممثلين عن المفوضية السامية لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

نشر رد