مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

تواصل شركة Terrafugia عملها بشكل مستمر لتنفيذ فكرة السيارات الطائرة بشكل استهلاكي بحلول عام 2025، وتقول الشركة بانها مستعدة لبناء سيارة حقيقية تطير، ويبدو اننا نقترب من رؤية السيارات الطائرة في حياتنا اليومية.

وقد أنفق لاري بيج، أحد مؤسيسي شركة جوجل والرئيس التنفيذي للشركة الأم، سراً أكثر من 100 مليون دولار لتطوير فكرة السيارات الطائرة، وأشار بيتر ديامانديس عضو مجلس إدارة الشركة بأن الفترة الزمنية التي تفصلنا عن رؤية السيارات الطائرة هي خمس سنوات فقط.

وتأسست شركة Terrafugia في عام 2006 من قبل طلاب في معهد ماساتشوستس لتكنولوجيا الملاحة الجوية والفضائية، واجتمع الطلاب لتحقيق حلم تصنيع سيارة تطير.

السيارات الطائرة

وأنتجت الشركة أول سيارة تطير في عام 2014، والتي تحمل اسم “Transition“، والتي يمكنها الانتقال والتحول بكل سهولة من سيارة عادية إلى سيارة طائرة، ويمكنها أن تصل إلى سرعة 100 ميل في الساعة في الهواء ويبلغ مداها 400 ميل.

ولم تكشف الشركة، والتي يقع مقرها في مدينة ووبرن في ولاية ماساتشوستس، عن سعر سيارة Transition، إلا انه يمكن حجز واحدة من خلال موقع الشركة على الانترنت.

وحولت شركة Terrafugia جل اهتمامها إلى نموذجها الأحدث TF-X، والتي تعتبر سيارة هجينة، ويمكنها وبحسب الشركة الإقلاع بشكل عمودي والطيران والهبوط على الأرض بشكل مستقل.

ويحتاج أصحاب هذه السيارة إلى الخضوع لبعض أنواع التدريب لتحديد أشياء معينة مثل متى يمكن الهبوط والطيران بشكل آمن، ويمكن للسيارة الهبوط على الأرض تلقائياً بمجرد قيام السائق بإعطائها الإذن للقيام بذلك.

نشر رد