مجلة بزنس كلاس
سياحة

ذكر مديرون في وكالات ومكاتب السفر المحلية، أن الثلاثة أشهر الماضية سجلت نموا لافتا في حركة السفر إلى خارج الدوحة، وذلك بنسبة أكثر من %30 مقارنة بالعام الماضي 2015، مبينين أن لندن كما جرت العادة احتلت المرتبة الأولى في الوجهات المفضلة لدى المواطنين القطريين خصوصا خلال شهري يوليو وأغسطس، مشيرين إلى الإقبال الكبير أيضاً على كل من باريس وجينيف والنمسا وكذلك دول الشرق الأقصى.
وبين هؤلاء أن الأرقام التي حققتها مكاتب السفر المحلية خلال موسم الصيف انعكست بشكل إيجابي على حجم مبيعاتها مقارنة بالعام الماضي، مؤكدين أن الوجهات والمحطات الجديدة التي تضيفها الخطوط الجوية القطرية سنويا، أسهمت دون أدنى شك في دفع حركة السفر وتحقيق نمو لافت فيها، وذلك من خلال توفير خيارات متنوعة أمام المواطنين والمقيمين الراغبين بزيارة تلك المحطات التي توفر لها الناقلة رحلات مباشرة تسهل عليهم عملية السفر.
وأكد الوكلاء أن الإقبال على السفر بقصد السياحة خلال فصل الصيف كان كبيرا وقد حقق نتائج مرضية، مشيرين إلى النمو الذي سجلته حجوزات عيد الأضحى المبارك.
نمو
ذكر طارق عبداللطيف الرئيس التنفيذي لشركة سفريات ريجينسي، أن الأخيرة حققت خلال موسم الصيف لهذا العام وبشكل خاص في شهري يوليو وأغسطس نتائج مميزة من حيث حجم المبيعات وعدد الحجوزات إلى مختلف الوجهات، حيث وصلت نسبة النمو إلى أكثر من %30 مقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى أن لندن هي وجهة القطريين الأولى لهذا الصيف وفي كل صيف، تليها المدن الأوروبية السياحية الأخرى، لافتا إلى أن هناك تنوعا وتغيرا في قرارات وخيارات المسافرين وذلك نتيجة ما توفره المحطات الجديدة التي تعمل على افتتاحها الخطوط الجوية القطرية والمتوفرة برحلات مباشرة، وبين عبداللطيف أن عيد الأضحى المبارك سجل نسبة حجوزات كبيرة أيضاً، مبينا أن الفترة الحالية تشهد هدوءا نسبيا مع عودة الأفراد إلى الدوحة مع حلول الفصل الدراسي، متوقعا أن تعود حركة السفر إلى نشاطها في نهاية العام مع اقتراب أعياد رأس السنة الميلادية.
تميز
من جهته، لفت علي صبري المدير العام لمكتب ميلانو للسياحة والسفر، إلى أن أداء موسم الصيف الحالي وبشكل خاص خلال شهري يوليو وأغسطس كان متميزا، حيث سجلت حجوزات السفر نموا بنسبة تتراوح بين 10– %12 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مشيرا إلى أن حجم الإقبال على السفر كان كبيرا لاسيما إلى لندن وهي الوجهة الأولى بالنسبة لأبناء المجتمع القطري، بالإضافة إلى كل من باريس وجنيف وأيضاً مصر إلى جانب الوجهات الجديدة التي تستمر الخطوط الجوية القطرية بافتتاحها كل عام، والتي يرغب الأفراد بتجربتها واكتشافها. وأشار صبري إلى أن تنوع الوجهات يساهم بكل تأكيد بتغير قرارات المسافرين وينوع خياراتهم.
ونوه مدير عام مكتب سفريات ميلانو إلى أن حجوزات السفر خلال عيد الأضحى المبارك كانت كبيرة خاصة أن الأفراد عمدوا إلى حجز تذاكرهم من وقت مبكر، الأمر الذي انعكس إيجابيا على أداء عمل وكالات ومكاتب السفر.
وتوقع صبري أن تشهد نهاية العام انتعاشا في حركة السفر مع قدوم أعياد رأس السنة الميلادية، حيث يتوجه الأجانب من المقيمين إلى بلادهم كما يزور المواطنون أبناءهم الذين يدرسون في جامعات أوروبا ودول العالم.

نشر رد