مجلة بزنس كلاس
رئيسي

الشتاء والربيع موسمان استثنائيان والكرة في ملعب الفصول

خبراء لـ”بزنس كلاس”:  مئات الآلاف من السياح في قائمة التوقعات

الفعاليات الكبرى تخصص استراتيجي والدوحة اقتراح عملي

فنادق الدوحة تقدم خصومات مغرية للسياح

تطوير روزنامة فعاليات سنوية متنوعة وغنية مطلب أساسي

الدوحة وجهة عائلية رائدة تحافظ على العادات والتقاليد

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

توقع عدد من مديري شركات السفريات والفنادق أن تستقطب دولة قطر مئات الآلاف من  السياح خلال فصلي الشتاء والربيع، ما سيساهم في تحفيز نتائج القطاع الفندقي والمجمعات التجارية وشركات الطيران، وأشاروا إلى أن أجواء الدوحة خلال تلك الفترة مثالية وتستحوذ على اهتمام السياح من جميع دول العالم.

وقالوا إن مهرجان الربيع الذي ينظمه سوق واقف خلال شهر يناير من كل عام يعتبر أبرز الفعاليات التي تستقطب أعداداً كبيرة من السياح، حيث يقدم مجموعة متنوعة من العروض الغنائية والترفيهية اليومية التي تناسب العائلات، وأشادوا بالتعاون بين الهيئة العامة للسياحة وشركائها في القطاعين العام والخاص.

وأوضحوا أن فنادق الدوحة ستقدم خصومات للسياح خلال فصلي الشتاء والربيع لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار، وأشار إلى أن التعاون بين هيئة السياحة وقطاع الضيافة يدعم القطاع السياحي الذي يشهد تنامياً كبيراً.

استراتيجية الفعاليات الكبرى

ونوه المختصون إلى أن مهرجان الربيع هو أحد الفعاليات الكبرى التي تندرج ضمن استراتيجية قطر لتنمية وتنويع المنتج السياحي بالشراكة مع القطاع الخاص، وأكدوا على أهمية أن تهدف استراتيجية السياحة إلى تطوير روزنامة فعاليات سنوية متنوعة وغنية، وذلك من أجل تنشيط قطاعي الضيافة والتجزئة وتشجيع السياحة الداخلية واجتذاب السياح.

وطالبوا بتكثيف جهود الهيئة العامة للسياحة لتنظيم مهرجانات وفعاليات دورية لتنويع منتجات القطاع السياحي، مؤكدين على ضرورة ألا تقتصر العروض الترفيهية على فترات بعينها، وأشاروا إلى أن دولة قطر حققت نمواً ملحوظاً في  سياحة البواخر والسفن وسياحة فعاليات الأعمال والسياحة الرياضية.

وأكدوا على ضرورة أن تكثف الهيئة العامة للسياحة جهودها لترويج المهرجانات الترفيهية في دول مجلس التعاون، وأشاروا إلى أن السياحة الخليجية تشكل أكثر من 45% من إجمالي زوار دولة قطر، وأرجعوا ذلك إلى أن الدوحة باتت وجهة عائلية رائدة تحافظ على العادات والتقاليد وتقدم تجربة سياحية فريدة.

مرآة حضارية عاكسة

في البداية كشف وسام سليمان، المدير العام لفندق مرسي ملاذ كمبينسكي، عن تقديم عروض وخصومات مغرية خلال فصلي الشتاء والربيع، ويأتي ذلك دعماً لجهود الهيئة العامة للسياحة، مؤكداً أن الفندق يعتبر وجهة سياحية فريدة تستحوذ على اهتمام السياح من جميع دول العالم وخاصة من مجلس التعاون الخليجي.

وقال أن مرسي ملاذ كمبينسكي يحرص على دعم جميع الفعاليات التي تنظمها هيئة السياحة وسوق واقف وكتارا الحي الثقافي، موضحاً أن مهرجان الربيع يشكل مرآة حقيقة تعكس الصورة الحضارية لدولة قطر وما تتمتع به من تراث وجذور ثقافية عميقة وأصيلة.

وتوقع وسام سليمان، أن تستقطب دولة قطر أعداداً كبيرة من السياح خلال فصلي الشتاء والربيع، مؤكداً أن الطفرة التنموية الكبيرة التي تشهدها دولة قطر في مختلف المجالات تنعكس بالإيجاب على أداء قطاع الضيافة.

وحول تأثر قطاع الضيافة بالتوسعات الفندقية المتلاحقة التي يشهدها السوق المحلي، قال إن الفنادق استثمار طويل الأجل ولذلك لا يمكن أن نتحدث عن تأثر قطاع الضيافة بظروف عارضه مثل تراجع أسعار النفط أو أي أزمات أخرى، مشيراً إلى أن الفنادق استثمار للمستقبل والدولة بحاجة إلى المزيد من التوسعات الفندقية خاصة قبل استضافة مونديال 2022.

مغناطيس سياحي

ويؤكد محمد حسين الملا، الرئيس التنفيذي لشركة سفريات الملا، على ضرورة استغلال المهرجانات الترفيهية للترويج لدولة قطر كوجهة متميزة وفريدة للسياحة العائلية، ونوه إلى أن قطر تتمتع بالمرافق السياحية المتطورة من الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق وأماكن الاستجمام والترفيه ما يجعلها وجهة سياحية رائدة بالمنطقة.

وتوقع أن تستقطب قطر مئات الآلاف من السياح خلال فصلي الشتاء والربيع نظراً للأجواء الممتعة التي تمتع بها الدولة خلال تلك الفترة، مشيراً إلى أن فعاليات مهرجان الربيع تساهم في زيادة حجم السياحة الوافدة إلى قطر وإظهارها كنقطة جذب سياحية.

فعاليات حسب الطلب

من جانبه قال عادل الهيل، المدير العام لشركة سفريات آسيا، إن مهرجان الربيع الذي يستضيفه سوق واقف في شهر يناير من كل عام يتضمن العديد من النشاطات والعروض الترفيهية والغنائية، مشيراً إلى أن المواطنين والمقيمين والسياح سيجدون ما يناسبهم من المغامرات والنشاطات الثقافية والترفيهية.

وتوقع أن تستقطب دولة قطر أعداداً كبيرة من السياح وخاصة من دول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة الحالية نظراً لاعتدال الأجواء، منوهاً إلى أن تنفيذ قطر حزمة من المشروعات العملاقة يساهم في إنعاش حركة السفر والطيران، وتوضح الإحصائيات والتقارير الدولية أن قطر أصبحت محط أنظار رجال الأعمال بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر ما ينعكس بالإيجاب على شركات الطيران.

 

نشر رد