مجلة بزنس كلاس
سياحة

مينيو الخدمات مفتوح وللعائلات ملحق خاص

كرنفالات متواصلة ما بين العيدين ومنتجات على مقاس الأعراف والتقاليد

حشود في مطار حمد وطوابير جاهزة للتحشد على أطراف السكة الحديد

ألعاب وعروض أخاذة وديزني وحيداً على المرج بعد ذوبان الجليد

 الملا: المرافق والمهرجانات والقطرية عوامل جذب لا تقاوم

الهيل: تسهيلات بالجملة وانخفاض الأسعار نقطة جوهرية

الهاجري: حزمة مشاريع عملاقة تنعش سوق السفر

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

شهدت قطر ارتفاعاً في عدد السياح من العرب والأجانب خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري بنسبة 11% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.  وقد وصل عدد السياح القادمين إلى قطر إلى 1.08 مليون زائر، ليتخطى بذلك عدد الزائرين المليون زائر للمرة الأولى في تاريخ السياحة القطرية. بينما وصل معدل إشغال الفنادق إلى 79% في الفترة ذاتها.

ذلك ما قاله عدد من مديري شركات السفر والسياحة الذين أضافوا في حديث لـ “بزنس كلاس” أن الأرقام تشيرإلى زيادة قياسية في ارتياد السائحين الخليجيين قطر بدعم من سهولة التنقل وقرب المسافات بالنسبة لهم وسهولة الوصول إليها، وارتياحهم في التواجد في بلد خليجي يجمع بين الرفاهية والثقافة المشتركة. فقد وصل  إجمالي السياح الخليجيين خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري 452 ألف سائح خليجي، وبهذا تكون السياحة الخليجية الوافدة إلى دولة قطر شهدت نمواً بمعدل 20% خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2015، وومن المتوقع زيادة معدلات نمو السياحة الوافدة بدعم من تكثيف جهود هيئة السياحة لتنظيم مهرجانات وفعاليات ترفيهية.

وأشاروا إلى أن السياحة الخليجية تشكل أكثر من 45% من إجمالي الزوار إلى قطر، ونوهوا إلى أن المنتج السياحي الذي تُقدمه المرافق السياحية يحافظ على تقاليد دول التعاون ما يجعل الدوحة وجهة مفضلة للسياح الخليجيين.

فتش عن المهرجانات

يقول السيد محمد حسين الملا، المدير العام لشركة سفريات الملا، إن حركة السفر تشهد نمواً بمعدل 15% خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن المهرجانات الترفيهية التي تنظمها دولة قطر  تلعب دوراً محورياً في دعم القطاع السياحي.

أضاف:” تستقطب المهرجانات أعداداً كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي ما يساهم بدوره في دعم المرافق السياحية، حيث تحفز هذه الفعاليات نتائج فنادق الدوحة والمطاعم وشركات الطيران”.

وأبدى الملا تفاؤله بأن يحقق قطاع الطيران نمواً ملحوظاً بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تنعم بها دولة قطر، مشيراً إلى أن توسعات الخطوط القطرية تحفز قطاع الطيران المدني، وأن الناقلة الوطنية تستحوذ على 75% من حركة السفر بالسوق المحلية.

وأوضح أن الخطوط القطرية باتت علامة بارزة ومميّزة في عالم الطيران المدني، واحتلت بما حققته من إنجازات ليس فقط كناقل جوي وطني قطري بل كسفير طائر لدولة قطر لمختلف بقاع الأرض، مكانة مرموقة في ميدان النقل الجوي العالمي.

وقال الملا:” قطر وجهة عائلية ليس بسبب الأجواء العائلية فحسب، وإنما لوجود ما يناسب جميع الأعمار من الثقافة والفنون والترفيه والتسلية، وتقدم قطر للعائلات مجموعة من الخيارات للاستمتاع بالإجازة والعطلات، وتقوم الهيئة العامة للسياحة بالترويج لهذه الفعاليات الموجهة للعائلة مثل عرض ديزني على الجليد.

وأشار إلى أن قطر أعدت مجموعة من الفعاليات والنشاطات الترفيهية والمشوقة لهذا الصيف وذلك في إطار المهرجانات المقبلة ومن بينها مهرجان العيد ومهرجان الصيف، متوقعاً أن تستقطب هذه المهرجانات أعداداً كبيرة من السياح الخليجيين.

أضاف أن هذه المهرجانات تبدأ بعد شهر رمضان الفضيل تستمر طوال شهر أغسطس والعيدين، مشيراً إلى أن  قطر ستشهد مجموعة واسعة من البرامج الثقافية والفنية والترفيهية المشوقة لجميع شرائح المجتمع ومن بينها عرض “ديزني على الجليد” الذي سيكون حدثاً رئيسيا في هذا المهرجان.

حلقة وصل جغرافية وحضارية

بدوره يؤكد السيد عادل الهيل، المدير العام لشركة سفريات آسيا، أن الترابط الجغرافي والحضاري بين دولة قطر ودول التعاون يجعل قطر محط أنظار السياح الخليجيين في ظل التطور الكبير الذي تشهده البنية التحتية للقطاع السياحي، مشيراً إلى أن دولة قطر تتمتع بمنتج سياحي يناسب التقاليد والأعراف الخليجية.

أضاف أن مطار حمد الدولي يلعب دوراً في تحفيز حركة السياحة إلى دولة قطر في ظل الطاقة الاستيعابية الكبيرة التي يتمتع بها المطار ما يجعل بدوره تجربة السفر إلى الدوحة أكثر سهولة، منوهاً إلى أن ربط شبكة السكك الحديدية بين دول التعاون سيلعب أيضا دوراً محورياً في تحفيز السياحة البينية.

وأشار الهيل إلى أن أسعار المرافق السياحية في قطر هي الأفضل بالمنطقة ما يجعل الدوحة محط أنظار السياح الخليجيين، وأشاد بالاهتمام الكبير بالقطاع السياحي ومنحه كافة التسهيلات لتنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على إيرادات النفط .

وقال إن المهرجانات التي تُنظمها هيئة السياحة تساهم في تحفيز نتائج المرافق السياحية في دولة قطر، حيث تستقطب هذه الفعاليات أعداداً كبيرة من سياح دول مجلس التعاون الخليجي، وأِشار إلى أن حركة السفر شهدت نمواً كبيراً خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2015.

وأوضح أن الفنادق والمطاعم وشركات الطيران تحقق نتائج قوية بدعم من استضافة المهرجانات على مدار العام والتي تحظى بإقبال كبير، ونوه إلى أن سوق واقف يعد أحد أبرز المعالم السياحية التي تستحوذ على اهتمام السياح الخليجيين.

وأكد الهيل على ضرورة أن تتكاتف جهود الهيئة العامة للسياحة والخطوط الجوية القطرية وإدارة سوق واقف في ترويج معالم قطر السياحية، وأوضح أن القطاع السياحي في دولة قطر استطاع أن يحقق نتائج قوية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر وتنفيذ عدد كبير من المشروعات العملاقة.

تعدد مصادر التحفيز

من جانبه قال السيد سعيد الهاجري، المدير العام لشركة سفريات علي بن علي، إن السياحة الخليجية الوافدة إلى الدوحة شهدت نمواً بمعدل 20%، مشيراً إلى أن جميع المرافق السياحية في دولة قطر تحافظ على خصوصية العائلات الخليجية.

أضاف أن سوق السفر والسياحة بدولة قطر شهدت تطورا كبير خلال السنوات القليلة الماضية بدعم من جهود هيئة السياحة وتوسعات الخطوط القطرية، حيث تشكل الفعاليات والمهرجانات الدورية التي تستضيفها الدوحة مصدراً فعالاً لتحفيز شركات الطيران والسفر.

وأشار الهاجري إلى أن تنفيذ قطر حزمة من المشروعات العملاقة يساهم في إنعاش حركة السفر والطيران، وتوضح الإحصائيات والتقارير الدولية أن قطر أصبحت محط أنظار رجال الأعمال بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر ما ينعكس بالإيجاب على شركات الطيران.

وقال إن حجوزات تذاكر الطيران تشهد زيادة كبيرة خلال فصل الصيف، مشيراً إلى إن الحجز المبكر للمسافرين يخفض من سعر التذكرة بما يعادل 25%، مؤكداً على ضرورة نشر ثقافة الحجز المبكر حتى يستفيد المسافرون من تخفيضات شركات الطيران.

وأشار إلى أن الخطوط القطرية تساهم في زيادة أعداد السياح من دول التعاون بدعم من شبكة خطوطها المنتشرة في جميع وجهات المنطقة، مؤكداً ضرورة تكثيف الجهود الترويجية للمعالم التراثية ما يساهم بدوره في تنامي معدلات استقطاب السياح.

وأوضح أن  قطر تعمل على تعزيز مرافقها ومنشآتها في قطاع الفعاليات والعروض مع افتتاح مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وتضم قطر مركزين متطورين للفعاليات تبلغ مساحتهما الإجمالية 95 ألف متر مربع شيدا بطريقة فريدة وصمما لاستضافة الأحداث والمعارض ذات المستوى العالمي.

 

نشر رد