مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أكدت وزارة البلدية والبيئة أن مفتشي الأغذية ببلدية الدوحة يقومون بفحص جميع المواد الغذائية المعروضة في ساحة المستورد بالسوق المركزي على مدار الساعة، وذلك بدءاً من الرابعة والنصف بعد الفجر مباشرة وحتى إغلاق السوق عند الحادية عشرة والنصف ظهراً.

وأضافت الوزارة، في رد على ما نشرته وسائل إعلام قطرية من بينها صحيفة الراية حول شكاوى بعض المواطنين من عرض منتجات تالفة بالسوق المركزي، أنه يتم التفتيش على ساحة المزاد المحلي من الرابعة والنصف فجراً وحتى الواحدة بعد الظهر، حيث يقوم الباعة بتغطية الخضراوات والبطيخ عند الواحدة بعد الظهر. مشيرة إلى أنه يتم إتلاف المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، إن وجدت، وهو ما يتم تنفيذه والإعلان عنه بصفة مستمرة، وكان من بينه إتلاف 5 أطنان من البطيخ غير الصالح للاستهلاك الآدمي بالسوق المركزي مؤخراً.

وأكدت وزارة البلدية والبيئة اهتمامها وحرصها الشديد على متابعة كافة المواد الغذائية والتأكد من سلامتها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين، مرحبة باستقبال أية شكاوى أو بلاغات خاصة بمخالفات الأغذية عبر الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها أو الاتصال بمركز الاتصال (184).

كان عدد من المواطنين اشتكوا من ضعف الرقابة على المنتجات المعروضة في السوق المركزي خلال الفترة المسائية، مؤكدين أن الكثير من التجار يقومون بعرض منتجات تالفة أو غير صالحة للاستخدام نتيجة عدم وجود مفتشي الرقابة الصحيّة المنوط بهم الكشف عن سلامة وصلاحية المواد الغذائية التي يتم بيعها في السوق. وقالوا: إن التجار يقومون بعرض كميات كبيرة من الخضار والورقيات وغيرها من المنتجات الزراعية في ساحة السوق خلال الفترة المسائية دون أن يتم الكشف عليها من قبل المفتشين، مشيرين إلى أن بعض الخضراوات تتعرّض للتلف والذبول بسبب ارتفاع درجات الحرارة، فضلاً عن أن التمور التي تباع أيضاً في تلك الفترة بعضها غير صالح للاستهلاك، ما يدفع البعض لشرائها لاستخدامها كأعلاف للأغنام والحلال.

نشر رد