مجلة بزنس كلاس
أخبار

اقترن افتتاح السوق الصيني بتفاؤل الجميع بالحصول على بضائع جيدة بأسعار ممتازة لكن السوق لم يحقق أحلام المتسوقين حيث صدم الجمهور ببضائعه المشابهة للموجود في مختلف أرجاء السوق القطرية المحلية فيما ابتعدت الأسعار لنفس البضائع عن مفهوم الانخفاض لتحلق عالياً، حيث تهتم الاسواق الصينية المنتشرة فى المنطقة ببيع نسخ مطابقة للماركات العالمية المشهورة التي تختص بانتاج احذية النساء والحقائب اليدوية والملابس الرجالية والرياضية والساعات المشهورة وهو تقليد صار منتشرا بصورة واضحة وتكون الاسعار في متناول الجميع.

اختلاف واضح

النقاش حول السوق الصيني وصل الى المنتديات الالكترونية القطرية التي أثارت الموضوع وتحدث الجميع عن الفرق الواضح بين السوق الصيني الموجود في الدوحة والموجود في الدولة الشقيقة المتواجد فيها مثل هذا السوق وأرجعوا الامر الى عدم وجود المواقف المريحة للسيارات وتوزيع المحلات والبضائع المعروضة.

وأكد الجميع أن أسعار البضائع هي نفسها أسعار السوق بلا اختلاف وهو ما جعل الاقبال على السوق متراجعا في الكثير من الاوقات، رغم ان السوق الصيني معروف بكثرة زواره وزبائنه الذين يجدون فيه ضالتهم في الكثير من الاشياء التي يريدون شراءها، ولكن عدم تنافسية الاسعار حد من الاقبال.

وقال احد المتداخلين: حينما سمعنا بافتتاح السوق الصيني فرحنا جدا وحلمنا بانه سيكون مولا متكاملا يتفوق على جميع الاسواق الصينية بالبضائع المعروضة فيه واسعاره التي بلا شك ستكون تنافسية ويكون مفتوحا وواسعا يستوعب الاعداد الكبيرة التي ستزوره ولكن الجميع تفاجأ بان المكان لا توجد فيه اي ملامح من السوق الصيني باستثناء اسمه فقط.

مقارنة معدومة

وقال حمزة طالب إن المقارنة بين السوق الصيني الموجود في الدوحة وبقية الاسواق الصينية معدومة ولا مجال لها، فانا زرت السوق الصيني سواء في الدمام أو دبي أو حتى كوالالمبور ووجدت شيئا مختلفا تماما، فهناك تجد البضائع التي ترغب في شرائها باسعار معقولة للغاية، وحتى نوعية البضاعة المعروضة جيدة رغم انها تقليد لعلامات تجارية مشهورة، ولكن من الصعب ان توجد الاختلاف بينها وبين البضاعة الأصلية والخيارات متعددة للغاية، حيث يلزمك يوم كامل لكي تقوم بزيارة كل المحال التجارية وكل محل يتفوق على الآخر بالمرونة في تحديد السعر النهائي، فالجميع يريد أن يبيع بضاعته وأن يحقق المكاسب التي وضعها. ولكن هنا الحال مختلف، فمعظم المحلات الموجودة في السوق الصيني تقوم بعرض نفس البضاعة وحتى الاسعار لا يوجد اختلاف بينها وبين الموجودة في المولات التجارية الكبرى فما هو الأثر أو الفرق الذي أحدثه وجود السوق الصيني في الدوحة؟ أنا لا أجد أي فرق يذكر، بل إن الامر أصبح مجرد محلات تجارية مفتوحة فقط.

وواصل طالب قائلا: اعتقد ان هناك تعديلا كبيرا سيجرى على السوق الصيني الموجود وستكون هناك تغييرات كبيرة، فلا يمكن ان يستمر السوق الصيني بهذا الشكل، فلابد ان تزداد الخيارات ويتم التنظيم بشكل أفضل، فعدد المتاجر محدود للغاية وايضا هناك العديد من المحلات التي تقوم بعرض نفس البضاعة وحتى البضائع التي كنا ننتظر أن يتم عرضها لا نجدها مثل الملابس الرياضية والساعات الرجالية والنسائية والحقائب الرجالية والنسائية والعديد من الاشياء الاخرى التي ننتظر وصولها ودخولها الى السوق.

السوق الصيني

الأسعار تهدد الإقبال

من ناحيته أرجع احمد الصادق قلة الاقبال على السوق الى ارتفاع اسعار البضائع المعروضة والتي قال انها تسببت في تراجع الاقبال رغم البداية القوية التي وجدها السوق والحضور الكبير الذي شهده في اول ايام افتتاحه، حيث حضر العديد من المواطنين والمقيمين وهم يحلمون بوجود سوق صيني مثل الاسواق التي زاروها في العديد من دول الجوار او حتى الدول الآسيوية، حيث يكون السوق الصيني دوما أحد المزارات المهمة حين السفر لقضاء العطلات الصيفية فتجد الجميع يتجهون إليه من اجل شراء هدايا للأهل والأصدقاء، فيمكنك ان تجد العديد من البضائع الجيدة الصنع والرخيصة الثمن وهو ما جعل الجميع يترقب هنا افتتاح السوق الصيني، ولكن ما حدث بعد ذلك هو انهم تفاجأوا بعدم وجود البضاعة التي كانوا ينتظرونها، حيث إن البضائع المعروضة في السوق الصيني هي نفسها المعروضة في باقي المحلات التجارية الموجودة في الدوحة.

البضائع أصلية

منور هو أحد البائعين في السوق أكد ان الفترة النهارية لا تشهد أي اقبال من الجمهور الزائر ودوما ما تكون الفترة المسائية هي الأهم، حيث يقبل العديد من الاشخاص من أجل الشراء، وهناك العديد من المحلات التي تعتمد في عملية البيع على الفترة المسائية وتكون الفترة النهارية فرصة لترتيب البضائع وعمل كل الحسابات اللازمة والاستعداد للزبائن في الفترة المسائية وفي الغالب يجد الزوار كل المرونة في تحديد الأسعار النهائية للبضاعة المعروضة رغم اننا نقوم بعرض بضائع أصلية وهو أمر مختلف عن البضاعة التي عادة ما تعرض في الأسواق الصينية المنتشرة والمشهورة بانها تعرض البضائع المقلدة خاصة التي تجذب الجمهور من الرجال والنساء، ولكن هذا الامر مختلف هنا كثيرا حيث تعتمد كل المحلات على عرض بضاعة جيدة التصنيع وهو ما جعل الأسعار تكون مختلفة.

نشر رد