مجلة بزنس كلاس
صحة

 

لا يكترث متتبعو أنظمة الـ”رجيم” بالسوائل المستهلكة عند علاج مشكلة زيارة الوزن، ويحصرون اهتمامهم بمحتوى الوجبات! المشروبات الأفضل في علاج زيادة الوزن، كما تلك السيئة على الـ”رجيم”. إشارة إلى أن اختيار السوائل الصحية يعزز عملية الإحراق بالجسم ويخفف من حدة الشهية بهدف تقليص السعرات الحرارية المكتسبة.

– الماء: لا بد من استبدال الماء بالمشروبات الغازية بهدف الحد من السعرات الحرارية المتناولة. علماً أن شرب كوبين من الماء قبل الوجبة يمنحنا شعوراً بالشبع لفترة أطول، ويدفعنا إلى تقليص الكمية المتناولة من الطعام.
– عصير الفاكهة الطازج: غني بالمواد الغذائية الهامة للجسم كالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للتأكسد، ويخلو من السكر، ولو أنه يحوي السكر الطبيعي. لذا، لا تغالي في شرب العصير الطبيعي.
– عصير الخضروات: غني بالمنافع المتوفرة في عصير الفاكهة؛ ويمنح شاربه الألياف والفيتامينات. علماً أنه يحوي نصف كم السعرات الحرارية المتوفرة في عصير الفاكهة. مثلاً: يحوي كوب من عصير الطماطم 40 سعرة، في مقابل 120 سعرة لعصير البرتقال.
– الحليب: غني بـ”الكالسيوم”، ويساعد على خسارة الوزن، شرط اختيار الحليب خالي أو قليل الدهون.
– القهوة السوداء: تزخر بـ”الكافيين” والمواد المضادة للتأكسد، وتخلو من السكر والسعرات الحرارية، مع الحرص على عدم استهلاك أكثر من كوبين منها خلال النهار، والابتعاد عن القهوة المضاف إليها الكريما!
– الشاي الأخضر: يخلو من السعرات الحرارية ويضم مواد مضادة للأكسدة ويساعد على الشعور بالشبع، شرط تجنب إضافة السكر إليه، علماً أن ملعقة صغيرة من هذا الأخير تحوي 20 سعرة حرارية

نشر رد