مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

اقدم مفوض حماية بيانات المستخدمين في مدينة هامبرغ الالمانية على اصدار مرسوم يمنع فيه فيسبوك من جمع معلومات و بيانات مستخدمي تطبيق واتساب دون الاخذ الصريح و المباشر لاذنهم قبل الاقدام على هذه الخطوة و ذلك بعد اسابيع من قيام الموقع الازرق بهذه الخطوة التي تنتهك بشكل صارخ خصوصية المستخدمين و تضرب في مبدأ الشفافية الذي تدعيه الشركة .

و حسب ذات المرسوم الذي اصدره المفوض فقد اكد فيه انه “على الشركة ان تأخذ الاذن الصريح و المباشر من مستخدمي تطبيق واتساب قبل ان يتم سحب بياناتهم لاستخدامها في اغراض اخرى على شبكة فيسـبوك حيث هم من يمتلكون اختيار اذا ما كانوا يريدون فعلاً ذلك ام لا “.

هذا و تجدر الاشارة الى ان المانيا تعد من الدول الرائدة في خدمة مواطنيها و الحفاظ على مصالحهم في مختلف المجالات و القطاعات و على راسها حفظ الخصوصية اما تضخم استغلالها من قبل وحوش التقنية على غرار الشركات الامريكية التي اصبح لا يهمها الا الربح المادي على عكس الدول العربية التي لا تلقي بالاً لمستخدميها اللهم الا الحفاظ على مصالحها النخبة الحاكمة لتلك البلدان .

نشر رد