مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

الدوحة -بزنس كلاس

استضافت توتال مؤخراً سعادة السفير الفرنسي السيد إيريك شوفاليية ومندوبين أخريين من السفارة الفرنسية في مركزها للأبحاث (TRC-Q) الواقعة في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في مؤسسة قطر، وذلك لاطلاع على مشاريعها البحثية المبتكرة والعمليات القائمة على البحوث المتقدمة في دولة قطر.
وقد كان الدكتور فيليب جوليان ، مدير مركز توتال للأبحاث TRC-Q، في استقبال السفير والوفد . حيث أخذهم في جولة تعريفية إلى المختبرات التي تعمل في مجال الجيوكيمياء ، التحفيز الحمضي والبتروكيماويات كما وضح أن البحوث التي أجريت في الدوحة مخصصة بشكل أساسي لتحديات النفط والغاز في دولة قطر. وأيضاً وضح أن البحوث المبتكرة في صناعة النفط والغاز تستفيد من تقنيات مطبقة في مجالات أخرى..
وقال سعادة السفير ايريك شوفاليية:” يسرني أن أرى المبادرات التي قامت بها توتال في تقديم الابتكار وتبادل خبراتهم. ونحن نؤيد مساهماتها كشركة فرنسية نحو تطوير الصناعة والاقتصاد في دولة قطر”.
كما قال غيوم شالمين، المدير العام في توتال قطر : “نحن سعداء لاستقبال سعادة السفير اريك شوفالييه في مركز البحوث لدينا، ونأمل أنها كانت زيارة مثمرة. ونحن بصدد الاحتفال بمرور 80 عاماً على تواجدنا في قطر، ونود تسليط الضوء على التزامنا كمنتج للطاقة بالتعاون مع شركاؤنا الرئيسيين من خلال مختلف عملياتنا “.
وأضاف الدكتور فيليب جوليان، مدير مركز توتال قطرللأبحاث:” إن إيجاد وإنتاج برميل في المستقبل سوف يتطلب معالجة القضايا التكنولوجية والبيئية المعقدة. والواضح ان هناك حاجة لتكنولوجيا جديدة.وهناك طريقة واحدة لتسريع ظهورها هو أن نتجهه إلى المجالات العلمية الأخرى.وفي الواقع، الابتكار غالبا ما يأتي من التخصصات المختلفة مثل: صناعة الفضاء، تكنولوجيا النانو، والروبوت، والتقنيات الحيوية المبتكرة والتصوير الطبي المتقدم، كل هذه المجالات المبتكرة هي الآن تعود بالفائدة على صناعة النفط والغاز. نحن فخورين بالعمل وتبادل نتائجنا مع شركائنا في المجال الأكاديمي والمجال الصناعي في قطر. وتعتبر وسيلة واضحة لإقامة اقتصاد قائم على المعرفة “.

 

نشر رد