مجلة بزنس كلاس
طاقة

الدوحة- بزنس كلاس:

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاثنين أن السعودية استعادت المركز الأول كأكبر منتج للنفط في العالم متفوقة على روسيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي وذلك للمرة الأولى منذ 2003.
وأشار تقرير نشرته صحيفة “الاقتصادية” السعودية الاثنين إلى أن متوسط إنتاج السعودية من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغ 19ر10 مليون برميل يوميا مقابل 12ر10 مليون برميل يوميا لروسيا التي احتلت المركز الثاني.
وذكرت صحيفة “الاقتصادية” أن معدل الإنتاج اليومي للسعودية من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي هو الأعلى في تاريخها على الإطلاق ويليه معدل الإنتاج خلال 2012 حيث كان 8ر9 مليون برميل يوميا حينما كانت أسعار النفط (برنت) عند أعلى متوسط سعر سنوي بنحو 112 دولارا للبرميل. وسجلت السعودية أقل متوسط إنتاج يومي من النفط عامي 2009 و2010، عند 2ر8 مليون برميل يوميا، وهما أكثر عامين فاق فيهما الإنتاج الروسي نظيره السعودي، بـ7ر1 مليون برميل يوميا في 2009، ونحو مليوني برميل يوميا في 2010، حينها كانت أسعار النفط عند 63 دولارا، و80 دولارا على التوالي.
وارتفع متوسط الإنتاج اليومي من النفط عالميا خلال الأشهر التسعة من العام الجاري بنسبة 8ر1% إلى 2ر74 مليون برميل يوميا، حيث لجأ كبار المنتجين إلى زيادة إنتاجهم في محاولة للمحافظة على حصصهم في الأسواق وتعويض انخفاض الأسعار التي تراجعت إلى مستويات قياسية

نشر رد