مجلة بزنس كلاس
فن

 

يُحتجز الفنان سعد لمجرد في سجن يُطلق عليه اسم Fleury Mérogis ” في فرنسا، بسبب اتهامه باغتصاب فتاة، وسيبقى لمجرد في السجن حتى عرضه على القاضي، الثلاثاء، لمتابعة سير التحقيقات.

وتم إيداع سعد لمجرد في سجن انفرادي حتى لا يتعرض لمضايقات نظرا لأن من يتم اتهامهم في قضايا الاغتصاب والتحرش الجنسي يتعرضون لكثير من المضايقات، وفقا موقع “اليوم 24” المغربي.

يذكر أن أستاذ القانون الدولي الزائر بمعهد حقوق الإنسان في ستراسبورغ بفرنسا أيمن سلامة قد كشف بأن “الاتهامات الموجهة لسعد لمجرد هي الاغتصاب والاعتداء الجسدي، وهذه عقوبتها في قانون العقوبات الفرنسي السجن 15 عاما، وقد تصل إلى السجن 20 عاما، إن أثبتت الفحوص الطبية التي تجري على الضحية الفرنسية إصابتها بخدوش أو جروح أو تشوهات أو إعاقة دائمة وفقا لنص المادة 222 من قانون العقوبات”.

وأضاف في تصريحات صحفية أن سعد لمجرد له واقعة أخرى مماثلة في مدينة بروكلين بأميركا حيث حركت فتاة أميركية من أصل ألباني دعوى جنائية ضده تتهمه فيها باحتجازها والاعتداء عليها جنسياً إبان إقامته في الولايات المتحدة عام 2010، وهو ما يعني أن من حق الادعاء الأميركي أن يطلب من السلطات الفرنسية موافاته بتطورات قضية المجرد بباريس لإضافتها للقضية في أميركا حيت ما زالت سارية ولم تجمد.

وأوضح أن لمجرد صدر ضده أمر توقيف وتم اعتقاله في أميركا، وفور سداده الكفالة هرب ولم يعد إلى هناك حتى اليوم. وفي حالة دخوله الأراضي الأميركية سيتم توقيفه ومحاكمته في هذه القضية، وقد تصل العقوبة هناك وفقا للقانون الأميركي إلى السجن 25 عاماً.

نشر رد