مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن السبب الرئيسي وراء الهزيمة التي تعرض لها ريال مدريد أمام فولفسبورج بهدفين نظيفين يوم أمس الأربعاء هو عدم بذل اللاعبين مجهودات كبيرة فوق أرض الملعب.
وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن لاعبي ريال مدريد قطعوا أقل مسافة ممكنة داخل المستطيل الأخضر في بطولة دوري الأبطال خلال الموسم الحالي.
وقطع نجوم ريال مدريد 104137 كيلو متر فقط خلال مباراة الأمس، وهو أقل رقم يسجلوه هذا الموسم في التشامبيونز ليج.
حتى مباراتي مالمو في دور المجموعات بذل فيها اللاعبين مجهودات أكبر، حيث قطعوا في مباراة الذهاب مسافة 104486 كم، وفي مباراة العودة 106542.
أما أكثر مباراة جرى فيها نجوم ريال مدريد فكانت أمام روما في إياب ثمن النهائي، حيث قطعوا مسافة 111818 كلم، تليها مباراة روما الذهاب أيضاً بـ109021 كم.

نشر رد