مجلة بزنس كلاس
استثمار

الدوحة- بزنس كلاس:

أتمت شركة  الخليج العالمية للحفر المحدودة، بناء منصتها البحرية الجديدة (السافلية) في حوض السفن التابع لشركة ناقلات من قبل شركة ناقلات كيبل للأعمال البحرية، ومن المتوقع البدء التشغيلي لها في أوائل عام 2016. وفقا لبيان صحفي صادر عن المجموعة أمس.

وتعتبر (السافلية) أول منصة بحرية في تاريخ الملاحة البحرية يتم بناؤها في دولة قطر لمالك قطري، ليتم تشغيلها بواسطة شركة دولفين للطاقة المحدودة، حيث إن هذا الاستثمار يمثل خطوة أخرى في إستراتيجية النمو التي تنتهجها الخليج العالمية للحفر في تنويع أصولها، ويمثل أيضا منصتها البحرية الثانية للرفع الذاتي ومنصة الإقامة الثالثة التابعة لها. وقد دخلت الخليج العالمية للحفر مسبقاً في عقد طويل الأمد مع شركة دولفين للطاقة لتوفير خدمات منصات الإقامة وخدمات الدعم الأخرى.

وتتمتع هذه المنصة ذاتية الرفع بمواصفات كثيرة حيث إنها مجهزة برافعتين كبيرتين وأماكن للإقامة بمواصفات عالية المستوى جنبا إلى جنب مع المرافق التابعة لها، حيث توفر السكن لما يزيد على 130 شخصا. حيث يتم تجهيزها بمساحة سطح كبيرة مفتوحة تبلغ 800 متر مربع ومهبط للطائرات العمودية وممشى مصمم كجسر يصلها بمنصة العميل.

 

الخليج للحفر” تعلن صيانة بارجة السكن البحرية “الرميلة”

 

 

وقد تم تصميم منصة السافلية بواسطة شركة (بينيت) وهي شركة متخصصة في الهندسة البحرية بالتنسيق مع قسم الهندسة البحرية التابع لشركة ناقلات كيبل للأعمال البحرية. حيث تعد منصات الرفع الذاتي بدائل أكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة مقارنة بالمنصات البحرية التقليدية، حيث يمكن تحريكها دون الحاجة إلى مساعدة طرف ثالث، وهي قادرة على تقديم أداء أفضل نظراً لأنها أقل تأثرا بالعوامل الجوية حيث توفر بيئة عمل أكثر استقراراً. من جهته أعرب مبارك عويضة الهاجري الرئيس التنفيذي للخليج العالمية للحفر عن سرور الشركة لرؤية هذا التقدم الذي تم إنجازه في بناء هذه المنصة.. قائلا: نحن ملتزمون بتوفير الخدمات ذات المواصفات العالمية لعملائنا في شركة «دولفين للطاقة» الذين تربطنا بهم علاقة طويلة الأمد حيث سيتم وضع منصة السافلية التي تملكها الشركة في خدمة شركة دولفين للطاقة، كما تقدم الرئيس التنفيذي للخليج العالمية للحفر بالتقدير للجهود التي قامت بها شركة ناقلات خلال مراحل بناء هذه المنصة العملاقة في حوض أرحمة بن جابر الجلاهمة حيث أثبتت قدرة ناقلات على إنجاز مثل هذه المشاريع الضخمة.

وقال المهندس عبدالله السليطي، المدير العام لشركة ناقلات في تقرير نشرته “الوطن الاقتصادية”: «نشعر بالفخر للمكانة الكبيرة التي نتبوأها في قطاع الأعمال البحرية في دولة قطر، وذلك من خلال إقامة العديد من المشاريع الكبرى وعمليات إصلاح وبناء السفن ضمن حوض بناء السفن «أرحمة بن جابر الجلاهمة» في مدينة رأس لفان الصناعية في قطر.. وتعتبر «السافلية» هي أحدث مثال على ذلك. والجدير بالذكر أنه قد تم في بداية شهر سبتمبر الماضي الاحتفال بإنجاز مليوني ساعة عمل دون إصابات، والمشروع حالياً في المراحل النهائية ليتم تسليمه ضمن الوقت المحدد في نهاية هذا العام لشركة الخليج العالمية للحفر».

نشر رد