مجلة بزنس كلاس
رئيسي

شهدت مدينة إسطنبول مساء أمس الأربعاء عقد اجتماع تشاوري على هامش أعمال مؤتمر الطاقة العالمي الذي يعقد هناك، بين عدد من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بالإضافة إلى كل من روسيا والمكسيك من خارج المنظمة.
وجاء الاجتماع التشاوري تنفيذاً لتوصيات الاجتماع الرسمي غير العادي رقم (170) الذي كانت الدول الأعضاء في منظمة أوبك قد عقدته بالجزائر يوم 28 سبتمبر الماضي، حيث قررت البدء بمشاورات بناءة مع الدول المنتجة من خارج المنظمة بهدف مناقشة السبل الكفيلة بإنجاح الخطة التي وضعتها منظمة أوبك لاستقرار أسواق النفط والحفاظ على استقرار قطاع الطاقة بما يحقق المصالح المشتركة لجميع الدول المنتجة، كما يلبي غاية تأمين إمدادات النفط للمستهلكين.
وقال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة الرئيس الحالي لمؤتمر منظمة “اوبك” في مؤتمر صحفي:”إن اجتماعات اسطنبول أسفرت عن نتائج إيجابية”.
وأضاف سعادته إن اجتماع اليوم في إسطنبول جاء تأكيداً على أهمية التنسيق المستمر بين الدول المنتجة الأعضاء في منظمة “أوبك” والدول المنتجة من خارجها، بما يخدم توازن السوق واستقرارها.
وبين أن الفائض من المخزون النفطي حاليا لا يسمح بالتوصل إلى سعر عادل لبرميل النفط، وأنه سيتبع هذا الاجتماع التشاوري اجتماع آخر فني رفيع المستوى تمت دعوة عدد من كبار الدول المنتجة من غير الأعضاء للمشاركة فيه، وسيعقد يوم 29 أكتوبر الجاري في مقر المنظمة في “فيينا”.

نشر رد