مجلة بزنس كلاس
رئيسي

أكد سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة ان عمليات الإستكشاف والانتاج الجديدة تحرز تقدماً كبيراً وجيداً ، حيث سيتم إطلاق اثنين من أكبر جولات الإستكشاف خلال عامين لتقييم إمكانيات الهيدروكربونات في مختلف المجالات والمناطق الجيولوجية في البلاد .

واضاف الوزير في حوار مع مجموعة اكسفورد للإعمال العالمية ان مشروع توسعة مصفاة لفان الثانية (LR2) هو أحد المشاريع التحويلية الأكثر أهمية في قطر مما يعزز المشاريع الإنتاجية الأخرى مثل البنزين والمواد العطرية، وزيادة كمية المنتجات المكررة مثل وقود الديزل ووقود الطائرات للاستهلاك المحلي والتصدير ، وأكد الوزير ان صادرات استراليا وامريكا الشمالية من الغاز الطبيعي لن تؤثر على اسواق قطر ، حيث يشهد العالم زيادة كبيرة ونمواً نشطاً للطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال خلال العقود القادمة.

خطة استكشاف بارزة تتقدم بشكل سلس

واضاف الوزير أن هناك سوء فهم بخصوص تجميد حقل الشمال حيث تم وضع حظر على الشمال من قبل حكومة قطر لضمان قدرات الخزانات هناك والقيود المفروضة مدروسة بعناية وإدراك تام من أجل تحقيق هدفنا المتمثل في الوصول الى أقصى قدر من الاحتياطيات المحلية وإطالة أمد حياة الموارد الهيدروكربونية لدينا.

وعلى هذا النحو، بدأت دراسة شاملة للخزانات وجار حاليا تقييم قدراتها بالكامل والقيود المفروضة على الميدان. ولا يمكن اعتبار الدراسة شاملة فعلا لحقل من هذا الحجم والنطاق، إلا إذا أنها تعتمد على سنوات من بيانات الإنتاج الفعلية.

نشر رد