مجلة بزنس كلاس
طاقة

طوكيو – بزنس كلاس

شارك سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة في افتتاح المؤتمر الرابع للمنتجين والمستهلكين للغاز الطبيعي المسال في طوكيو اليابانية  ، الذي حضره عدد من كبار المسؤولين في الحكومة والشركات المنتجة والمستهلكة للغاز الطبيعي المسال في العالم.
وقد ألقى سعادة د. السادة كلمة خلال افتتاح المؤتمر تعكس اهمية الغاز الطبيعي للدول المنتجة والمستهلكة للغاز الطبيعي، وعلى هامش المؤتمر التقى سعادة الدكتور بعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية اليابانية وعدد من الشركات التي تعمل في مجال الطاقة في اليابان، حيث اجتمع سعادته مع رئيس شركة اليابان الوطنية للغاز والنفط والمعادن، كما اجتمع مع عدد من الشركات منها ( شركة ماروبيني، شركة تشوبو ، شركة ايتوشو، شركة كوغاز وشركة ميتسوبيشي ). واجتمع سعادته مع نائبة مساعد وزير موارد الطاقة الأمريكية والتي حضرت المؤتمر.
وأوضح سعادة د. السادة في كلمته بأن الأوضاع المتقلبة التي تشهدها أسواق الطاقة العالمية والأسعار المتدنية للنفط والغاز والسائدة حاليا في الأسواق لا تشجع المنتجين على الاستثمار في تطوير الموارد التي يحتاج اليها العالم في المستقبل مما ينذر بأزمات مستقبلية في العرض والطلب. وأضاف سعادة د. السادة بأن دولة قطر قد سخرت موارد واستثمارات هائلة لتوفير الطاقة النظيفة للمستهلكين في جميع أرجاء العالم وساهمت بذلك في تخفيض الانبعاثات المضرة للبيئة بالإضافة الى تطويرها لمشاريع بيئية أخرى للحد من تلك الانبعاثات مثل مشروع استرداد الغاز المتبخر الذي تم افتتاحه في شهر أبريل الماضي والذي بلغت تكاليفه أكثر من مليار دولار.
وتطرق سعادته الى علاقات التعاون الثنائي بين دولة قطر واليابان في مجال امدادات الطاقة وخاصة الغاز الطبيعي المسال حيث أكد بأنه بالرغم من التقلبات التي تشهدها أسواق الطاقة العالمية فان دولة قطر سوف تبقى مصدرا مستقرا وموثوقا لإمدادات الطاقة لليابان ويمكن الاعتماد عليه في كل الظروف. وأعرب سعادته في آخر كلمته عن استعداد دولة قطر للمساهمة في تفعيل وتكثيف الحوار البناء بين المنتجين والمستهلكين للطاقة والعمل من أجل توفير الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية لما فيه مصلحة الجميع.
وقد حضر المؤتمر سعادة السيد/ يوسف محمد بلال سفير دولة قطر لدى اليابان بالإضافة الى عدد 3 مسؤولي الشركات القطرية في مجال الطاقة.

نشر رد