مجلة بزنس كلاس
صحة

 

لا شك أن مذاق الزيتون محبب للكثير من الأشخاص، لكن الأمر لا يقتصر فقط على مذاقه. فهو ببساطة عبارة عن صيدلية متنقلة في منزلك، حيث يعمل على:

– تخليص الجسم من الكوليسترول الزائد في الدم.

– يسيطر على مستوى ضغط الدم.

– يعتبر مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية كبديل للفواكه والخضروات.

– مصدر جيد لفيتامين E.

– يعمل كمضاد للأكسدة ويحمي خلايا الجسم.

– يحد من تأثير الأمراض التنكسية مثل مرض الزهايمر، والأورام الحميدة والخبيثة.

– يمكن أن يساعد الزيتون على منع تكون الجلطات الدموية التي قد تؤدي إلى احشاء عضلة القلب أو الخثار الوريدي العميق.

– يحمي الزيتون أغشية الخلايا من الأمراض كالسرطان.

– يقي من الإصابة بفقر الدم (الأنيميا).

– يعزز الخصوبة وصحة الجهاز التناسلي.

– يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي.

– فضلًا عن ذلك، فإن الزيتون غني بالعناصر الغذائية والمعادن كالصوديوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم، الحديد، الفوسفور واليود.

– يمد الجسم بالفيتامينات والأحماض الدهنية الأساسية.

– يحتوي على حمض الأوليك الذي يتمتع بخصائص مفيدة للقلب.

– يحتوي الزيتون على البوليفينول وهي مادة تحد من الأكسدة التي تصيب خلايا المخ،لذلك فإن تناول حصة من الزيتون يوميًا يساعد على تحسين الذاكرة بنسبة 25%.

– كوب واحد من الزيتون يعد مصدرًا جيدًا للحديد – 4.4 ملليجرام.

– احتواء الزيتون على حمض الأوليك يحافظ على نعومة وصحة البشرة.

– تناول 10 حبات من الزيتون قبل الوجبات يساعد في تقليل الشهية بنسبة 20%. حيثتعمل الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في الزيتون على إبطاء عملية الهضم، وتحفيز هرمون الكوليسيستوكينين الذي يقوم بإرسال إشارات للمخ تفيد بالشعور بالشبع.

– يساعد الجسم على تحفيز انتاج الاديبونكتين، وهو مادة كيميائية تساعد على حرق الدهون.

نشر رد